المصريون يوافقون على التعديلات الدستورية بنسبة %88

المصريون يوافقون على التعديلات الدستورية بنسبة %88

الثلاثاء - 17 شعبان 1440 هـ - 23 أبريل 2019 مـ
عمليات فرز الأصوات بمقر لجنة في شبين الكوم محافظة المنوفية (أ.ف.ب)
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر، اليوم الثلاثاء، أن أكثر من 23 مليون ناخب صوتوا بالموافقة على التعديلات الدستورية، بنسبة 83ر88 %، فيما بلغ إجمالي من صوت بلا بلغت مليونين و945 ألفا و680 ناخبا بنسبة 11.17 %.

وقال رئيس الهيئة، المستشار لاشين ابراهيم، في مؤتمر صحافي، إن نسبة المشاركة في الاستفتاء بلغت 44.33%.

وأوضح أن إجمالي الأصوات الباطلة بلغ 831 ألفا و172 صوتا بنسبة 3.6%.

وأشاد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، بمشاركة المصريين في الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

وقال السيسي، عبر حسابه بموقع تويتر: "تحية تقدير واعتزاز للشعب المصري العظيم الذي أبهر العالم باصطفافه الوطني ووعيه القومي بالتحديات التي تواجه مصرنا العزيزة".

وتابع: "المشهد الرائع الذي صاغه المصريون بعبقريتهم المعهودة حين شاركوا في الاستفتاء على التعديلات الدستورية ممارسين حقهم السياسي والدستوري سيُسجل بحروف الفخر في سجل أمتنا التاريخي".

واختتمت، الاثنين، داخل مصر، عملية الاستفتاء على تعديل دستور البلاد بعد ثلاثة أيام من الاقتراع في المحافظات كافة.

وأشرف على الاستفتاء 19 ألفاً و339 قاضياً (أساسياً واحتياطياً) منهم 15 ألفاً و324 قاضياً فعلياً على صناديق الاقتراع، والباقي احتياطي.

وتستهدف التعديلات التي كان يحق لأكثر من 61 مليون مصري التصويت عليها، تغيير مواد عدة في الدستور، أهمها يتعلق بالسماح للرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي بالاستمرار في سدة الحكم حتى عام 2024، والترشح بشكل استثنائي لفترة ثالثة تنتهي عام 2030، فضلاً عن استحداث مجلس الشيوخ، وتخصيص ربع مقاعد مجلس النواب للسيدات، والنص الدستوري على صيانة القوات المسلحة لـ«مدنية الدولة»، والحفاظ على الديمقراطية والحريات.

وكانت «الهيئة الوطنية للانتخابات» شددت على أن «إعلان النتائج سيكون بشكل موحد ويتضمن حصر الداخل والخارج».

وأعلن المتحدث باسم «الهيئة الوطنية للانتخابات»، المستشار محمود الشريف، في مؤتمر صحافي بوسط القاهرة، الاثنين، أن «التعديلات ستكون نافذة وسارية بمجرد إعلان نتائج الاستفتاء.
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة