قمة تونس: الجولان يحضر في غياب سوريا

قمة تونس: الجولان يحضر في غياب سوريا

تمسك بالمبادرة العربية وهوية القدس وإدانة التدخلات الإيرانية والتركية
السبت - 24 رجب 1440 هـ - 30 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14732]
مقعد سوريا يبدو فارغاً في جلسة وزراء الخارجية العرب أمس تحضيراً لقمة تونس (رويترز)

حضر القرار الأميركي بشأن الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل بقوة في الأعمال التحضيرية لقمة تونس التي تغيب عنها سوريا التي ما زالت عضويتها معلقة في الجامعة العربية.

وأدان وزيرا خارجية السعودية إبراهيم العساف وتونس خميس الجهيناوي القرار الأميركي بخصوص الجولان، فيما أعلن الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط أنّ وزراء الخارجية العرب قرّروا خلال الاجتماع التشاوري والتحضيري للقمة، غداً الأحد، تكليف الأمانة العامة إعداد إطار للتحرك العربي وخطة للتعامل مع الموقف الأميركي.

وقالت مصادر دبلوماسية عربية لـ«الشرق الأوسط» إن «إعلان قمة تونس سيركز على أهمية التضامن ووحدة الصف وتجنب الخلافات». وأكدت أن القضية الفلسطينية وتفعيل مبادرة السلام العربية والتمسك بهوية القدس، تتصدر جدول الأعمال الذي يتضمن أيضاً أزمات سوريا وليبيا واليمن، فضلاً عن بند حول اتخاذ موقف موحد إزاء انتهاك القوات التركية للسيادة العراقية، وكذلك مشروعات قرارات حول التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية.


المزيد...


تونس تونس

اختيارات المحرر

فيديو