الأمير تشارلز وزوجته كاميلا يزوران كوبا

الأمير تشارلز وزوجته كاميلا يزوران كوبا

رفض حلاقة شعره وقاد سيارات كلاسيكية
الأربعاء - 20 رجب 1440 هـ - 27 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14729]
لندن: «الشرق الأوسط»
بدأ ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز وزوجته دوقة كورنوال جولة في كوبا، الأحد الماضي، ليصبحا أول زوجين من العائلة المالكة يزوران كوبا منذ عام 1959. وبدا أن الأمير والدوقة استمتعا بالتجول في الحي القديم بوسط العاصمة الكوبية هافانا، حيث زارا إلى جانب الأماكن التراثية حديقة للطاقة الشمسية، ومزرعة عضوية، ومعملاً للأبحاث الطبية، واختتما يوم الأحد بحفل عشاء مع رئيس كوبا ميغيل دياز كانل.

وخلال الجولة في اليوم الثاني، زار الأمير تشارلز وزوجته حي كالي دي لوس ميركاديرس في وسط هافانا، حيث التقيا عدداً من سكان الحي، ثم دخل محل حلاق شهير في الحي ليلتقط أنفاسه، وهناك دعاه صاحب المحل للجلوس في كرسي يعود للخمسينات من القرن الماضي، وشرع في الاستعداد لقص شعر الأمير الذي بادر بسرعة ليقول إنه لا يرغب في قص شعره، رغم إلحاح الحلاق مضيفاً بمرح إنه دخل للصالون بحثاً عن مكيف الهواء.

وزار الزوجان أيضاً مقهى «بوهيميا» الشهير، حيث رحّب بهما مدير المقهى، وعلق بعدها قائلاً: إن «الزيارة سبقتها ترتيبات كثيرة مثل تعلم الطريقة الصحيحة للسلام على ولي العهد البريطاني، وتعلم أنواع الشاي والقهوة المفضلة لدى الزائر الملكي». كما زار الزوجان استديو 45 الذي ارتبط بالراقص الكوبي الشهير كارلوس أكوستا الذي قضى معظم حياته الفنية في بريطانيا، وشاهدا بعض الرقصات الكوبية التراثية، كما زارا استديو 101، حيث سجل فريق بوينو فيستا سوشيال كلوب أشهر ألبوماته.

وبالأمس، حضر الأمير والدوقة معرضاً للسيارات البريطانية الكلاسيكية، وبما أن الأمير من محبي السيارات الكلاسيكية فقد جرّب قيادة بعضها.
كوبا العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة