«كاسيت» حنين الماضي في كافيه عصري

«كاسيت» حنين الماضي في كافيه عصري

الأحد - 10 رجب 1440 هـ - 17 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14719]
لندن: «الشرق الأوسط»
شهدت دبي الشهر الماضي افتتاح كافيه ومطعم كاسيت Cassette الذي يحمل في ديكوراته وأجوائه العصرية والعناصر الشبابية.

ميزة المقهى أنه يقع في واحد من أقدم مباني المدينة وتم بناؤه وتصميمه من مواد مدورة محافظة على البيئة مما يضفي عليه نمطاً تقليدياً بحكم موقع في القسم القديم من دبي.

وكما يدل الاسم فهو فرنسي وفيه الكثير من الحنين إلى المأكولات التقليدية الفرنسية، وتبدو اللمسة الباريسية واضحة من خلال المفردات الفرنسية المترجمة في الأطباق مع إضافة نكهة عالمية لترضي جميع المذاقات.

يفتح «كاسيت» أبوابه لتقديم الفطور في الصباح ويستمر في العمل حتى ساعة متأخرة من الليل، ويركز «كاسيت» على نوعية المنتجات المستخدمة في مطبخه، ويقدم أصنافاً فاخرة من القهوة والعصائر الطازجة مع التركيز على الأطباق الصحية.

وبما أن الاسم له علاقة مباشرة مع الموسيقى وإحياء ذكرى شرائط الكاسيت التي أصبحت شبه منقرضة، فيخصص المقهى ركناً لسماع الموسيقى مع إمكانية شراء أسطوانات موسيقية قديمة يقدرها المهتمون بالموسيقى.

ويعطي «كاسيت» فرصة فريدة من نوعها للفنانين والموسيقيين لعرض أعمالهم فيه. و«كاسيت» صمم بطريقة مريحة تناسب الباحثين عن مكان يقومون بإجراء الاجتماعات فيه أو العمل على الكومبيوتر المحمول وبنفس الوقت فهو مكان يجذب الذواقة ومحبي القهوة بجودة عالية.

- مطعم أكيرا باك يفتح فرعه الأول في دبي

افتتح الشيف أكيرا باك الشهير بالمزج ما بين اللمسة اليابانية والجوهر الكوري مطعمه الأول في دبي، وتزخر قائمة الطعام في مطعم باك بأطباق تحمل توقيع الشيف مثل بيتزا التونة وتاكوس لحم واغو بالإضافة إلى تشكيلة كبيرة من أصناف السوشي الشهية مثل التونة الحارة ونيجي تورو وهوت ميس ولفافة الخضراوات.

يقع المطعم في الطابق الخامس من فندق دبليو دبي - النخلة، ويتمتع بمدخل فخم يتخذ شكل دوامة مذهلة. أما المساحة الداخلية والفسحة الخارجية التابعة لها فتتميزان بتصميم تجريدي يروق للعين ويتجسّد بمطبخ مفتوح ومشواة روباتا قابعة على المنضدة، بالإضافة إلى غرفة طعام فسيحة كل مقعد فيها يقدم للعين مناظر بانورامية رائعة تحبس الأنفاس وتراس خارجي جميل جداً. ويكتمل التصميم هذا ببار عائم ما هو إلا دليل على أنّ هذه الوجهة استثنائية حقاً.

ويزدان المطعم بلمسات تصميمية شخصية تضفي عليه لمسة من الأصالة الصريحة وتوفر لكل رواد المطعم تجربة تبقى محفورة في الذاكرة. يحرص الشيف أكيرا على أن يزيّن كل مطعم من مطاعمه بلوحة لأمّه. وفي دبي، تم تعليق مثل هذه اللوحة فوق منطقة السوشي على شكل قطعة فسيفساء مؤلفة من سبعة آلاف قطعة معدنية. وبالإضافة إلى هذه اللوحة المذهلة، يسلط مطعم أكيرا باك الضوء على الفن الياباني المعروف باسم وابي - سابي الذي يقوم على إعادة تجميع قطع البورسلين المتكسرة لتعود مكتملة من أجل تزيين الأعمدة. تزدان الجدران في هذا المطعم أيضاً بخطوط مأخوذة ومنقولة عن جلد النمر وتتخذ شكل خيوط من الإنارة لتشير إلى برج أكيرا. كما يزدان السقف بصور غيوم معروضة على أطباق من الفضة ليخال المرء وكأنّه يتناول الطعام عالياً في السماء.
المملكة المتحدة الأطباق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة