هروب «دواعش» بعد غارة على سجن في إدلب

هروب «دواعش» بعد غارة على سجن في إدلب

موسكو أعلنت قصف «مخزن درون» بتنسيق مع أنقرة... وتل أبيب تكشف عن «خلية لحزب الله» في الجولان
الخميس - 8 رجب 1440 هـ - 14 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14716]
عربة تابعة لـ «قوات سوريا الديمقراطية» قرب الباغوز شرق الفرات امس (أ.ف.ب)
تل أبيب: نظير مجلي - لندن - بيروت: «الشرق الأوسط»
هرب عدد من عناصر تنظيم {داعش} من سجن في إدلب شمال غربي سوريا، بعد تعرضه لقصف روسي، قالت موسكو إنه نُفذ بالتنسيق مع أنقرة.

وقالت وكالة الإعلام الروسية: إن طائرات حربية روسية نفذت أمس ضربة جوية، بالتنسيق مع تركيا، استهدفت مستودعاً للأسلحة في محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة. وأوضحت الوكالة نقلاً عن وزارة الدفاع، أن المستودع المستهدف تابع لـ«هيئة تحرير الشام»، ويضم طائرات مسيّرة (درون) كانت تخطط لاستخدامها بمهاجمة قاعدة حميميم غرب سوريا. وبث نشطاء معارضون فيديو أظهر هروب سجناء قالوا: إن بينهم «دواعش» كانت «الهيئة» اعتقلتهم.

على صعيد آخر، كشف الجيش الإسرائيلي النقاب عن وحدة أنشأها «حزب الله» اللبناني عبر خط وقف إطلاق النار في مرتفعات الجولان يقودها مسؤول في الحزب سُجن سابقاً في العراق بتهمة التخطيط لهجوم استهدف جنوداً أميركيين. وأضافت: أن الوحدة الجديدة أنشئت من دون علم الرئيس بشار الأسد. ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية، أن أحد جوانب الإعلان عنها يعود إلى الأمل بأن تتحرك سوريا وروسيا لوقفها. وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس: «لن نسمح لـ(حزب الله) بتأسيس بنية تحتية إرهابية في الجولان قادرة على ضرب المدنيين الإسرائيليين». وأضاف: «نحمّل النظام السوري مسؤولية أي شيء يحصل داخل سوريا ويستهدف إسرائيل».



المزيد...
سوريا داعش

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة