انطلاق {الهجوم الأخير} على الباغوز

انطلاق {الهجوم الأخير} على الباغوز

ارتياح أميركي لإبقاء قوات بريطانية وفرنسية في سوريا... والأسد يشكو «حصاراً اقتصادياً»
الاثنين - 5 رجب 1440 هـ - 11 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14713]
رجلان يعتقد انهما من {داعش} قرب مخيم بدائي في بلدة الباغوز أول من أمس (إ ف ب)
دير الزور (سوريا) - لندن: «الشرق الأوسط»
انطلق أمس الهجوم الأخير على آخر جيوب تنظيم «داعش» في الباغوز شرق سوريا. وتلقت القوات العسكرية التابعة لـ«قوات سوريا الديمقراطية»، من قيادتها الأمر بالتحرك للسيطرة على ما تبقى من البلدة. وقال المتحدث الإعلامي باسمها، مصطفى بالي: «نجحنا في إجلاء عشرات الآلاف من الباغوز واستسلم آلاف المسلحين من مختلف الجنسيات، وما تبقى من الإرهابيين داخل الباغوز يبدو أنهم لن يستسلموا».

إلى ذلك، عبر جون بولتون، مستشار الأمن القومي الأميركي، أمس، عن ارتياح واشنطن لإبقاء قوات بريطانية وفرنسية في سوريا، وقال لقناة «إيه بي سي» الأميركية، إن الولايات المتحدة «متفائلة جداً» حيال مشاركة فرنسا والمملكة المتحدّة في القوة التي قرر الرئيس الأميركي دونالد ترمب إبقاءها في سوريا.

في غضون ذلك، شكا رئيس النظام السوري بشار الأسد من أن الحرب على بلاده بدأت تأخذ شكلاً جديداً يتمثل بالحصار والحرب الاقتصادية، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية، خلال استقباله مساعد وزير خارجية الصين تشن شياودونغ.



المزيد...
سوريا داعش

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة