تركيا تملأ سد إليسو في يونيو المقبل

تركيا تملأ سد إليسو في يونيو المقبل

حصة العراق من مياه دجلة ستتأثر سلباً
السبت - 3 رجب 1440 هـ - 09 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14711]

أعلنت تركيا أنها ستقوم بملء خزان سد إليسو المقام على نهر دجلة في جنوب شرقي البلاد في شهر يونيو (حزيران) المقبل في خطوة ستؤثر على وفرة المياه في العراق. وتأتي هذه الخطوة بعد تأجيلها العام الماضي، أكثر من مرة، حيث كان مقررا ملء السد في يونيو (حزيران) 2018. بعد أن احتجت الحكومة العراقية عند بدء احتجاز المياه خلف السد لفترة وجيزة قبل أن يعلن الرئيس رجب طيب إردوغان إرجاء ملء السد بسبب تزامن احتجاز المياه مع شهر رمضان.
وقال إردوغان، في كلمة خلال تجمع في مدينة ماردين جنوبي شرق البلاد والواقعة على مقربة من السد في إطار حملة حزب العدالة والتنمية الحاكم للانتخابات المحلية التي تجرى نهاية مارس (آذار) الجاري، إن عملية ملء خزان السد ستبدأ في يونيو (حزيران) المقبل.
وأضاف إردوغان أن المشروع سيسهم بمبلغ 1.5 مليار ليرة (نحو 300 مليون دولار) سنويا في الاقتصاد التركي.
وتقول الحكومة العراقية إن سد إليسو سيؤدي إلى شح المياه لأنه سيقلل تدفق المياه في نهر دجلة، أحد النهرين اللذين تعتمد عليهما البلاد في معظم احتياجاتها من الماء. ومنذ العام الماضي، أدى نقص المياه في العراق إلى اتخاذ إجراءات مثل حظر زراعة الأرز، ودفع مزارعين لهجر أراضيهم. وشهدت مدينة البصرة احتجاجات استمرت شهورا بسبب عدم وجود مياه صالحة للشرب.
وكانت تركيا أجلت أكثر من مرة ملء سد بتعليمات من إردوغان بعد طلب الحكومة العراقية. وفي أكتوبر (تشرين الأول) الماضي وافقت تركيا على زيادة ضخ المياه إلى كل محافظات العراق ومنها البصرة على وجه الخصوص.
وتكلف إنشاء سد إليسو 1.6 مليار دولار، ويشكل واحدا من 22 سدا تقع على طول الحدود مع العراق في ولايتي شرناخ وماردين التركيتين ضمن مشروع تنمية جنوب شرقي الأناضول، تهدف إلى التحكم في الفيضان وتخزين المياه. ويوفر سد إليسو، الذي يبلغ ارتفاعه 135 مترا وعرضه كيلومترين، طاقة كهربائية مقدارها 1.200 ميغاواط وتبلغ سعته التخزينية 10.4 مليار متر مكعب من المياه. لكنه سيؤثر على حصة العراق من المياه.


تركيا تركيا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة