فوضى في انتخابات المحامين العراقيين

فوضى في انتخابات المحامين العراقيين

عراك وإطلاق نار في اجتماع لرؤساء اللوائح
الأربعاء - 29 جمادى الآخرة 1440 هـ - 06 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14708]

تسللت الفوضى إلى انتخابات نقابات المحامين العراقيين المقرر إجراؤها غداً، وشهد اجتماع لرؤساء اللوائح الانتخابية أول من أمس، عراكاً بالأيدي وإطلاق نار خارج مقر النقابة في حي المنصور ببغداد.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع «شجار زملاء المهنة»، وأبدى كثيرون، من ضمنهم محامون، امتعاضهم من ذلك، معتبرين أنه «أمر مؤسف، ويقدح في صدقية المحامي العراقي».

وتعددت ذرائع المحامين بشأن الأسباب التي دعت زملاء المهنة للوصول إلى لحظة التصادم في سابقة لم تشهدها النقابات المهنية إلا في نطاق محدود جداً. فثمة اتجاه يميل إلى اتهام مجلس النقابة الحالي ونقيبته أحلام اللامي بعدم الشفافية في مسألة الأموال التي تتحصل عليها النقابة، ويتهمون القائمين عليها ضمناً بالفساد، والاستحواذ على الأموال بصورة شخصية، وآخر يعزو الاشتباك إلى استبعاد بعض المرشحين ورؤساء اللوائح بذريعة الانتماء إلى «حزب البعث» المنحل.

ويتفق الخبير القانوني طارق حرب، على أن «الفوضى تضرب كل القضايا المتعلقة بالانتخابات، سواء البرلمانية والمحلية، أو انتخابات النقابات المهنية». وعن أسباب تلك الفوضى يقول حرب لـ«الشرق الأوسط»: إن «المنصب لم يعد اليوم بوصفه خدمة للناس كما كان في السابق، إنما لمصالح فردية وخاصة».


المزيد...


العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة