مباحثات مصرية ـ كورية لجذب استثمارات لمنطقة قناة السويس

مباحثات مصرية ـ كورية لجذب استثمارات لمنطقة قناة السويس

الثلاثاء - 21 جمادى الآخرة 1440 هـ - 26 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14700]
جانب من مباحثات الوفد المصري في كوريا الجنوبية أمس (الشرق الأوسط)

ناقش وفد مصري رفيع المستوى في سيول، أمس (الاثنين)، مع مستثمرين كوريين وعدد من البنوك، آليات التعاون الاقتصادي، بعد عرض فرص استثمارية في مجالات عدة، أبرزها منطقة قناة السويس.
وعقد محمد معيط وزير المالية، وسحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، وممثلين عن وزارة التجارة والصناعة، أول اجتماعاتهم، أمس، مع كبار المسؤولين من الجانب الكوري، على هامش اجتماعات الوفد المصري بكوريا للترويج للفرص الاستثمارية في مصر.
وأوضح معيط في بيان صحافي، حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منه، أنه تمت مناقشة الخريطة الاستثمارية المقترحة بالمشاركة مع القطاع الخاص (PPP) في عدة مجالات، أبرزها استكمال منظومة التأمين الصحي الشامل، الذي سيبدأ تطبيقه يوليو (تموز) المقبل في بعض المحافظات.
وأضاف الوزير أن «الحكومة المصرية حريصة على دعوة الشركات الكورية لدعم الاستثمار في المشروعات الصغيرة والمتوسطة، لافتاً إلى أن الحوار الاستراتيجي الكوري يعد بمثابة رسالة واضحة للشركات الكورية للاستثمار في مصر خلال الفترة المقبلة، من خلال دعوتهم للعمل بالمنطقة الصناعية لقناة السويس لإقامة العديد من المشروعات الخاصة بالصناعات الثقيلة ومنها بناء السفن والسيارات والأجهزة التكنولوجية، وكذلك تدعيم فرص التوسع في الصناعات المغذية للسيارات».
وقال: «الهيئة العامة للرقابة على البنوك والبورصة الكورية أبدت رغبتها في التعاون مع مصر لتبادل الخبرات في مجالي أسواق المال والرقابة المالية، على أن يتم إجراء التنسيق اللازم مع الجهات المعنية لتبادل الخبرات بين البلدين»، وذلك في ضوء ما قام به الوزير من عرض للإصلاحات الجاري تنفيذها لتطوير وتفعيل أسواق المال. مشيراً إلى استقرار الوضع الاقتصادي الحالي في مصر، الذي ساهم في زيادة معدلات النمو من الناتج المحلي الإجمالي واستقرار الأوضاع الاقتصادية والسياسية المصرية، مما أدى إلى خلق بيئة مناسبة للمناخ الاستثماري بمصر.
من جانبها أكدت سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، أن هناك عدداً من المشروعات ذات الأولوية للحكومة، والتي ترغب في تنفيذها ضمن الحزمة المالية المخصصة من بنك الاستيراد والتصدير الكوري والبالغة قيمتها 3 مليارات دولار، وعلى رأسها المشروعات الصغيرة والمتوسطة وكثيفة العمالة ومشروعات النقل والطاقة والتعدين، حيث سبق أن تم توقيع اتفاق لدعم مشروع توريد وتصنيع 32 قطاراً لمترو أنفاق القاهرة الكبرى (الخط الثالث) المرحلتين الثالثة والرابعة بقيمة 275 مليون دولار، وفي هذا الإطار تم الاتفاق على دعم البنك للمشروعات الصغيرة والمتوسطة خلال الفترة المقبلة.
وأكد اللواء مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، أهمية الموقع الجغرافي لقناة السويس المميز، لافتاً إلى أن الموانئ الستة بالمنطقة الاقتصادية التي تم إنشاؤها بمحور قناة السويس تعد بوابة لجذب المستثمرين الكوريين إلى الأسواق الأفريقية والشرق الأوسط.
ووفقاً للبيان، «أشاد رئيس بنك الاستيراد والتصدير الكوري، بالإصلاحات التشريعية الأخيرة في مصر، والتي تجعل المناخ مناسباً للشركات الكورية والآسيوية لضخ استثمارات جديدة في مصر»، مؤكداً أن «البنك سيعمل على دعم مصر في عدد من المشروعات خلال الفترة المقبلة، والمساهمة في جذب المزيد من الاستثمارات الكورية والآسيوية في ظل المشروعات القومية الضخمة التي يتم تنفيذها مثل محور تنمية قناة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة».
وعقب ذلك، زار وزيرا المالية والاستثمار والتعاون الدولي، مجموعة «هيونداي»، حيث بحث الاجتماع قيام «هيونداي» بالاستثمار في مصر، وأكد مسؤولو الشركة أهمية السوق المصرية التي تعد حالياً إحدى كبرى الأسواق في الشرق الأوسط وأفريقيا وما تتميز بها من سهولة نفاذ المنتجات المصنعة بها إلى الأسواق الإقليمية والعالمية، الأمر الذي يشجعهم على الاستثمار في السوق المصرية والسعي نحو توطين الصناعات التكنولوجية الحديثة، وهو الأمر الذي يتسق مع نهج الشركة. حسب بيان وزارة المالية.


مصر إقتصاد مصر

اختيارات المحرر

فيديو