إسرائيل تطلق مركبة إلى القمر

إسرائيل تطلق مركبة إلى القمر

تنافس الهند على المرتبة الرابعة في «نادي الفضاء»
السبت - 18 جمادى الآخرة 1440 هـ - 23 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14697]
تل أبيب: «الشرق الأوسط»
في محاولة للانضمام إلى «نادي الفضاء» (الولايات المتحدة وروسيا والصين)، أطلقت المركبة الفضائية الإسرائيلية «بريشيت» إلى القمر في الساعة 03:45 من فجر أمس الجمعة، حسب توقيت القدس، من قاعدة «كيب كانافيرال» في فلوريدا.

وأعلن المسؤولون في جمعية «سبايس ايل» (SpaceIL) أن إطلاق المركبة الفضائية تم بنجاح، وأنه من المتوقع أن تهبط على سطح القمر في 11 أبريل (نيسان) المقبل. وقد أطلقت المركبة بواسطة صاروخ «فالكون إكس»، وذلك بعد شهر من إرسالها بطائرة شحن من إسرائيل إلى فلوريدا. وقال المدير العام للجمعية المذكورة عيدو عنتبي، إن إسرائيل تنضم من خلال إنزال المركبة على سطح القمر إلى ثلاث دول عظمى أخرى كانت سباقة إلى القمر، وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين.

وتزن المركبة الفضائية 585 كيلوغراما، تشمل الوقود الذي يصل وزنه إلى 425 كيلوغراما. وبلغت تكلفة بنائها نحو 100 مليون دولار، وشارك في بنائها نحو 250 عاملا في جمعية «سبايس إيل» و«الصناعات الجوية» الإسرائيلية. وخلال عملية الإطلاق، فإن سرعة المركبة ستصل إلى 36 ألف كيلومتر في الساعة، بينما تكون المسافة بين الأرض والقمر نحو 384 ألف كيلومتر.

وتقطع المركبة مسارا طويلا يصل إلى 6.5 مليون كيلومتر، في ضمنها مسارات بيضاوية حول الكرة الأرضية وحول القمر، خلال 7 أسابيع قبل هبوطها على القمر. وجاء أن المركبة ستقوم بنقل صور وأشرطة مصورة بعد هبوطها، كما ستقوم بمهمة علمية، وهي جمع معلومات حول الحقل المغناطيسي للقمر ونقلها إلى إسرائيل.

وتتنافس إسرائيل مع الهند على من ستصبح منهما رابع دولة في العالم تهبط على سطح القمر. وقد أطلقت إسرائيل على مركبتها «بيريشيت»، وهو اسم السورة الأولى في التوراة التي تتحدث عن بداية الخلق. فيما أطلقت الهند على مركبتها اسم «تسندريان 2»، وستنطلق في شهر أبريل. وهي أكبر من المركبة الإسرائيلية وأكثر تطورا وحداثة، إذ يبلغ وزنها 3.8 طن وتضم ثلاث قطع، واحدة عبارة عن مركبة مستقلة ستحوم حول القمر لمدة سنة ومركبة أصغر تهبط على سطح القمر وآلة تعمل على سطح القمر مثل سيارة، تجمع المعلومات وترسلها إلى مركز الأبحاث على الأرض.
اسرائيل علوم الفضاء

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة