آل الشيخ: الملك سلمان يحث أبناء شعبه على التمسك بالكتاب والسنة

آل الشيخ: الملك سلمان يحث أبناء شعبه على التمسك بالكتاب والسنة

وزير الشؤون الإسلامية التقى المشاركين في مسابقة القرآن الكريم
الثلاثاء - 14 جمادى الآخرة 1440 هـ - 19 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14693]
الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ
الرياض: «الشرق الأوسط»
التقى الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ، وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، أول من أمس، المشاركين في مسابقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان عبد العزيز المحلية للقرآن الكريم وحفظه وتجويده.
وأكد أن القيادة السعودية تسعى إلى ربط الناشئة والأجيال بالقرآن العظيم، من خلال الدعم السخي الذي تقدمه الدولة لحفاظ كتاب الله، وتيسير الوصول إلى مبتغاهم من الحفظ، وتهيئة الأسباب لذلك، عاداً ذلك نعمة من الله - سبحانه وتعالى - يجب أن نحمده عليها.
وأعرب الدكتور آل الشيخ عن سعادته بلقاء المشاركين في مسابقة الملك سلمان المحلية لتلاوة القرآن وحفظه وتجويده، مقدماً شكره للقائمين على هذه المسابقة الذين يقومون باختبار الطلاب وتوجيههم التوجيه الشرعي السديد، وقال: «إن القرآن هو أعظم كتاب أنزله الله سبحانه وتعالى للبشرية، وهو الجامع والشامل لجميع الكتب السماوية التي أنزلها الله سبحانه وتعالى، وفيه من العبر والأحكام والسير والقصص ما ينفع البشرية جمعاء، لو تمسكوا به وعملوا بما فيه».
ونوه بأن جائزة المسابقة التي أمر بها الملك سلمان بن عبد العزيز ما هي إلا ثمرة من ثمار ما يكنُه هذا الملك تجاه أبناء شعبه ورعيته، حيث يحثهم على التمسك بالكتاب والسنة، وفق منهج السلف الصالح، وأكد أن بلاده «تشرفت بحمل راية التوحيد والدعوة، ونشرها للخير والصلاح، والدعوة للتمسك بالكتاب والسنة الذي لا غلو فيه ولا تطرف، وأن نكون أمة وسطاً، لا إلى المتطرفين من الملاحدة، ولا إلى المتطرفين الغلاة من الخوارج»، مشيداً بالمشاريع والبذل الذي تقدمه الدولة للحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة، وتهيئة الفرص والسبل للوصول إليهما بسهولة ويسر.
وقال إن هناك استهدافاً للدين الإسلامي «وعقيدتنا الوسطية التي توافق ما ورد في كتاب الله وسنة نبينا، فهذه البلاد الوحيدة في العالم التي تحكم بالكتاب والسنة في جميع أمورها، وهي الوحيدة في العالم التي يتولى قادتها ويتشرفون بخدمة بيت الله الحرام وخدمة المسلمين في جميع بلاد الإسلام».
السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة