مستشفى مصري عائم لخدمة نساء الصّعيد

مستشفى مصري عائم لخدمة نساء الصّعيد

يستهدف فحص مليون سيدة وطفل خلال شهرين
الاثنين - 13 جمادى الآخرة 1440 هـ - 18 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14692]
جانب من توقيع البروتوكول بين وزارة التّضامن ونادي روتاري مصر
القاهرة: فتحية الدخاخني
في محاولة لخدمة نساء الصعيد (جنوب مصر)، وقّعت وزارة التضامن الاجتماعي المصرية ونادي «روتاري» مصر، أمس، بروتوكول تعاون لإنشاء مستشفى عائم متنقل يجوب محافظات الصعيد، عبر نهر النيل، حيث يتوقّف كل أسبوع في محافظة مختلفة من محافظات الصعيد.
وقالت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي في كلمتها عقب توقيع بروتوكول التعاون أمس، في مقر الوزارة، إن «المشروع ذو طابع جديد ومبتكر، ويقدم مجموعة من الخدمات الصحية والاجتماعية للسيدات والأطفال بمحافظات الصعيد، مما يسهم في تحقيق أكثر من هدف»، موضحة أنّ «المشروع إلى جانب الخدمات الصحية التي يقدمها، سيسهم في تحقيق التنمية الاجتماعية، كما سيكون له دور سياحي عبر إبراز جمال المناظر الطبيعية والمراسي السياحية على النيل».
وأضافت والي أنّه «سيتم التوعية بأهمية الاستفادة من المشروع من خلال إدارات الشؤون الاجتماعية في المحافظات المعنية والوحدات والرائدات الريفيات لتعريف الأهالي بالمواعيد والتخصصات، كما ستُوجّه أثناء تنفيذ المشروع السيدات المستفيدات من برنامج تكافل وكرامة إليه»، مشيرة إلى أنّ «هناك ما يقرب من مليون سيدة تستفيد من الدّعم النّقدي المشروط بالرعاية الصّحية والتعليمية للمشروع، شريطة أن يحقق أطفال الأسر المستفيدة نسبة حضور لا تقل عن 80 في المائة، مع تردّدهم على الوحدات الصّحية ثلاث مرات سنويا».
‪ومشروع تكافل وكرامة، هو مشروع تتولّى وزارة التضامن الاجتماعي تنفيذه بهدف توفير دعم نقدي مشروط للأسر الأكثر احتياجا، ووفقا لتقرير صادر عن الوزارة الشهر الماضي، فإنّ عدد الأسر المستفيدة من برنامجي تكافل وكرامة، بلغ 2 مليون و205 آلاف أسرة، نصفهم في الصعيد.
ومن المقرر أن يبدأ تنفيذ المستشفى العائم خلال الفترة من أول مارس (آذار) المقبل، وحتى نهاية أبريل (نيسان) المقبل، حيث يجول المستشفى محافظات الصعيد، وعلى متنه عدد من العيادات المتخصصة، وفريق طبي متكامل.
من جهته، قال المهندس عبد الحميد العوا، محافظ المنطقة الروتارية، إنّ «المستشفى يضمّ 18 عيادة للتّخصّصات المختلفة من أطفال وأنف وأذن وقلب وعظام وصدر وجلدية، وغيرها، إضافة إلى معمل وصيدلية ومخزن للأدوية».
وأضاف العوا أنّ «المستشفى يهدف إلى توعية مليون سيدة، وتوفير الفحص الطبي والعلاج لـ50 ألف حالة، وتنفيذ 10 آلاف برنامج تدريبي، وتقديم برامج الدعم المجتمعي لـ200 ألف فرد بالمحافظات المعنية».
وتقدم المستشفى خدماتها الصّحية والاجتماعية في 8 محافظات وهي أسوان والأقصر وسوهاج وقنا وأسيوط والمنيا وبني سويف والجيزة، وهي المحافظات التي تضمّ القرى الأكثر فقراً على مستوى الجمهورية، وتتضمن برامج التوعية عدة موضوعات على رأسها أسس التغذية السليمة، ومسببات السرطان، وطرق الوقاية من فيروس الالتهاب الكبدي الوبائي سي.
وقالت وزيرة التضامن في بيان صحافي أمس إن «الوزارة ستعمل على تعريف الأهالي بهذه القافلة، من خلال مديريات التضامن في المحافظات، إضافة إلى الرائدات الريفيات، والمساجد والكنائس»، مشيرة إلى أنّ «المشروع تصل تكلفته إلى 18 مليون جنيه، ويستهدف على مدار شهرين فحص مليون سيدة وطفل، حيث فحص من 800 لـ1000 يوميا».
ويتضمّن المشروع مجموعة من الأنشطة التوعوية من بينها برامج التدريب والدّعم الاقتصادي وتشمل التوعية بمفهوم الشمول المالي مع تقديم القروض متناهية الصّغر، وإطلاق مسابقة «إبداع من مصر» لاكتشاف الحرفيين والمصممين المهرة، وتنفيذ عدد من البرامج الاجتماعية لرفع المستوى المعيشي للطبقات الأكثر احتياجا، إضافة إلى عدد من الفعاليات تمتد على مدار شهرين من بينها إقامة معرض ملابس ومستلزمات منزلية لسكان المحافظات والوافدين، ومنصات للتّوعية داخل كل محافظة تشمل المدارس الابتدائية، ومراكز الأمومة والطفولة، والمراكز الصحية، والمستشفيات.
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة