{رينو}: الحفاظ على تحالفنا مع {نيسان} ما زال هدفنا

{رينو}: الحفاظ على تحالفنا مع {نيسان} ما زال هدفنا

الجمعة - 10 جمادى الآخرة 1440 هـ - 15 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14689]
باريس: «الشرق الأوسط»
قال الرئيس التنفيذي لشركة رينو الفرنسية لصناعة السيارات تيري بولور، إن رينو وشركة نيسان اليابانية تجريان حاليا مناقشات حول مستقبل الشراكة بينهما.
ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن بولور القول، إنه لا يستطيع تأكيد أو إنكار وجود خطط لدمج الشركتين. وإن بداية هذا العام شهدت تدهورا للشركة، لكن الوضع سوف يتحسن. مؤكدا استمرار رينو في تطبيق خطتها التي وضعتها للفترة من 2017 - 2022.
ويذكر أن الرئيس السابق لتحالف نيسان رينو كارلوس غصن محتجز في اليابان منذ 19 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، لاتهامه بإخفاء جزء من دخله عن السلطات الضريبية في اليابان.
وقد أعلنت شركة «رينو» في أواخر يناير (كانون الثاني) الماضي، استقالة غصن من منصبي رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لها واختارت «سينار» الرئيس التنفيذي لشركة صناعة الإطارات الفرنسية العملاقة «ميشلان» كرئيس لمجلس الإدارة و«تيري بولور» نائب «غصن» كرئيس تنفيذي.
وحذرت رينو، التي باعت أكثر من نصف إنتاجها من السيارات في أوروبا العام الماضي، من أن احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) دون اتفاق سيقضي على آمالها في تحقيق نمو خلال العام الجاري.
ولفتت الشركة إلى أنها ستتمكن فقط من تحقيق توقعاتها إذا ما تمكنت المملكة المتحدة من التوصل إلى اتفاق بشأن الخروج من التكتل.
ووفقا لوكالة «بلومبرغ» للأنباء أمس، تتوقف توقعات الشركة الفرنسية بشأن استقرار السوق في أوروبا خلال العام الجاري على خروج بريطاني منظم من التكتل الأوروبي. ويعكس التحذير العواقب الوخيمة التي قد يتكبدها منتجو السيارات في أوروبا جراء أي «خروج بريطاني صعب».
وحتى الآن، تتركز المخاوف على مستقبل عمليات المصنعين في المملكة المتحدة مثل «جاغوار» و«لاند روفر»، إلى جانب تأثير إحجام المستهلكين البريطانيين عن الإنفاق على السلع المكلفة أو باهظة الثمن، على منتجات «فورد موتور» و«فولكسفاغن».
وأعلنت رينو تراجع أرباحها التشغيلية إلى 2.99 مليون يورو (3.37 مليون دولار) مقارنة بـ3.8 مليون يورو العام 2017. وانخفضت الإيرادات بنسبة 2.3 في المائة لتصل إلى 47.42 مليون يورو. وقالت الشركة إنها تهدف إلى زيادة الإيرادات خلال العام 2019. والحفاظ على هامش تشغيلي بنحو 6 في المائة. وبلغ الهامش التشغيلي للشركة العام الماضي نحو 6.3 في المائة.
فرنسا السيارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة