العاهل المغربي يبحث مع ملك إسبانيا إشكالية الهجرة والإرهاب

العاهل المغربي يبحث مع ملك إسبانيا إشكالية الهجرة والإرهاب

أشرفا في الرباط على توقيع اتفاقيات بين البلدين
الخميس - 8 جمادى الآخرة 1440 هـ - 14 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14688]
العاهل المغربي خلال استقباله ملك إسبانيا في مطار الرباط - سلا أمس (إ.ب.أ)
الرباط: لحسن مقنع
أجرى العاهل المغربي الملك محمد السادس مساء أمس مباحثات مع ملك إسبانيا فليبي الثاني. وقالت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط» إنها تناولت تطوير العلاقات الثنائية وملفي الهجرة والإرهاب، والوضع في شمال أفريقيا. كما ترأس ملكا المغرب وإسبانيا مساء أمس مراسيم توقيع عدة اتفاقيات، تشمل عدة مجالات.

وكان الملك فيليبي السادس والملكة ليتيثيا قد حلا مساء أمس بالرباط، في زيارة رسمية للمغرب بدعوة من ملك المغرب. وجرى استقبال الملكين الإسبانيين لدى وصولهما إلى مطار الرباط سلا من طرف الملك محمد السادس، الذي كان مرفوقا بولي عهده الأمير مولاي الحسن، وشقيقه الأمير مولاي رشيد، والأميرات للا خديجة وللا مريم وللا أسماء وللا حسناء وللا أم كلثوم. وبهذه المناسبة أقام العاهل المغربي استقبالا رسميا على شرف الملك فيليبي السادس والملكة ليتيثيا في ساحة المشور في القصر الملكي بالرباط.

ورافق الملك فيليبي السادس وفد مهم، تكون من جوزيب بوريل وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبية والتعاون؛ وفرناندو غراندي مارلاسكا وزير الداخلية، ورييس ماروتو وزيرة الصناعة والتجارة والسياحة. بالإضافة إلى لويس بلاناس وزير الفلاحة والصيد البحري والتغذية؛ وخوسي غيراو وزير الثقافة والرياضة.

وكان بيان لوزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة قد أكد أن الملك محمد السادس سيجري بهذه المناسبة مباحثات رسمية مع الملك فيليبي السادس، كما سيقيم العاهل المغربي مأدبة عشاء رسمية على شرف ملكي المملكة الإسبانية والوفد المرافق لهما.

وأضاف البيان أن ملكي البلدين سيترأسان توقيع اتفاقيات بين المغرب وإسبانيا.

ويرتقب أن تسهم هذه الزيارة في خلق دينامية في العلاقات الثنائية، كما ستضخ زخما جديدا في الشراكة الاستراتيجية بين المملكتين، وتضعهما بالتالي في إطار تحالف استراتيجي أكثر تقدما.

تجدر الإشارة إلى أن إسبانيا أصبحت في السنوات الأخيرة أول شريك تجاري للمغرب، إضافة إلى كون البلدين تجمعهما حدود مشتركة، تجعل من قضايا الهجرة والإرهاب على رأس اهتمامات البلدين، خصوصا لموقعهما كجسر بين أوروبا وأفريقيا.

وتأتي هذه الزيارة غداة تصويت البرلمان الأوروبي بأغلبية ساحقة على اتفاقية الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، والتي تعتبر إسبانيا أكبر مستفيد منها، خاصة محافظات جنوب إسبانيا، التي يعتمد اقتصادها بشكل كبير على ممارسة الصيد في المياه الإقليمية المغربية.
اسبانيا المغرب أخبار المغرب مهاجرين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة