الأمير فيليب يعتذر لامرأة أصيبت في حادث أثناء قيادته للسيارة

الأمير فيليب يعتذر لامرأة أصيبت في حادث أثناء قيادته للسيارة

الأحد - 21 جمادى الأولى 1440 هـ - 27 يناير 2019 مـ
الأمير فيليب في سيارته (إ.ب.أ) رسالة الأمير فيليب (صحيفة «ميرور»)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قدم الأمير فيليب، زوج الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا، ودوق أدنبرة، رسالة اعتذار لامرأة أصيبت في حادث السيارة الذي كان متورطاً فيه.

وأعرب الأمير فيليب عن تمنياته بالشفاء العاجل لإيما فيرويذر (46 عاماً)، مضيفاً أنه تأثر كثيراً عقب الحادث، وفقاً للرسالة.

ووقع الحادث بالقرب من مزرعة «ساندرينغهام» في نورفولك في 17 يناير (كانون الثاني) الجاري.

واعتذر الدوق عن الحادث الذي انقلبت فيه سيارته، بسبب «السطوع الشديد للشمس في هذا اليوم»، بحسب شبكة «سكاي نيوز» البريطانية.

ولم يصب الأمير بسوء جراء الحادث.

وتابع الأمير فيليب في رسالة اعتذاره قائلاً: «أود الإعلان عن أسفي الشديد للحادث الذي وقع في الطرق المتقاطعة في بابلنغاي. لقد عبرت هذه الطريق عدة مرات؛ لكن الشمس كانت ساطعة بشدة نحو الثالثة عصراً، رغم معرفتي بهذه الطريق الرئيسية».

وتابع الدوق: «في الظروف العادية، لن أجد صعوبة في حركة المرور في هذه الطريق، لكنني فشلت في رؤية السيارات القادمة».

وقالت فيرويذر رداً على رسالة الأمير فيليب: «لقد كانت لمحة لطيفة منه. عندما فتحت رسالته ورأيت مقدمتها من (ساندرينغهام هاوس) قلت: يا إلهي!».

وتابعت السيدة، وفقاً لصحيفة «ميرور» البريطانية: «أعتقد أنه من الجيد أن يوقع بـ(فيليب) وليس بلقبه الرسمي، وسعدت بطبيعة شخصيته. لقد قال كثيرون إنه من غير الواقعي أن أرغب في هذا اللطف الإنساني من الأمير فيليب، وهذا ما رأيته في رسالته».

ووفقاً للصحيفة، فقد سلمت الرسالة باليد إلى منزل فيرويذر في «كينغ لين» بمقاطعة نورفولك، في 21 يناير، عقب أربعة أيام من الحادث.

وكان الحادث قد أسفر عن إصابة سيدة (28 عاماً) بجروح في ركبتها، وكسر معصم امرأة أخرى كانت برفقتها فيرويذر (46 عاماً) وكان معهما رضيع عمره تسعة أشهر. ونقلوا إلى المستشفى لكن خرجوا منها لاحقاً.
لندن العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة