«هانكيز» أكل الشارع الهندي في مطعم لندني

«هانكيز» أكل الشارع الهندي في مطعم لندني

ميزته الطعام الجيد بأسعار رخيصة
الأحد - 21 جمادى الأولى 1440 هـ - 27 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14670]
لندن: جوسلين إيليا
المطاعم التابعة للفنادق لا تروق عادة للجميع، ولكن اليوم اختلفت الفكرة بعد أن تنبهت المطاعم لهذه النقطة، فغيرت بطريقة التصميم الهندسي، وجعلت لها مداخل ومخارج خاصة بها تخول الزبائن الدخول إليها من دون الحاجة للولوج إلى بهو الفندق الرئيسي، وهذا ما حصل أخيراً في فندق «مونت كالم» الواقع في منطقة «ماربل آرتش» بوسط لندن القريبة من شارع «إدجوير رود» الملقب بشارع العرب، فافتتح الفندق مطعماً هندياً أطلق عليه اسم «هانكيز» Hankies وترجمة الاسم تعني «فوطة»، والسبب هو تقديم نوع من الخبز يشتهر به شمال الهند على شكل فوطة. وليس هذا كل ما يقدمه فهو متخصص بتقديم الأكل الشعبي أو ما يعرف بأكل الشارع في قالب جميل ولكن من دون تكلف، والصفة الأهم هي الأسعار، فقد يكون هذا المطعم من أرخص المطاعم التي تقدم الأكل الهندي الجيد بأسعار متهاودة.

تدخل إلى المطعم من الباب الخلفي للفندق، الديكور بسيط والمساحة ليست شاسعة وتوحي بأنها كانت في السابق البهو الرئيسي للفندق وفي إحدى الزوايا تجد باباً يفصلك عن المطبخ الذي تعبق منه روائح الأطايب. الخدمة جيدة جداً وطريقة تقديم المأكولات عصرية، والجميل هو أن لائحة الطعام ليست طويلة ومعقدة، فأعتقد أنه من المهم جداً أن تكون المطابخ غير المألوفة للجميع محافظة على نمط البساطة في كل المفردات بما فيها الأطباق.

نتكلم عن البساطة ولكن بالوقت نفسه هناك تطعيم في ديكور يعتمد على القطع الأثرية قام باختيارها الطاهي الرئيسي والشريك في ملكية المطعم الشيف أنيرود أرورا، الذي يقوم بتحضير الخبز بنفسه ويتفننن مع فريقه بابتكار باقي الأطباق.

ألذ ما يمكن أن تتذوقه في «هانكيز» هو خبز «رومالي روتي» Roomali Roti وهو نوع من الخبز الرقيق يمكن إضافة الخضار والجبن إليه، الأطباق صغيرة الحجم ويمكن مشاركتها مثل طبق «بيندي بيل» Bhindhi Bhel هو عبارة عن كرات من الأرز مع البامياء الخضراء وطبق الروبيان المشوي مع الثوم ولحم الضأن المنقوع في الفلفل الكشميري والنان المحشو بالجبن والكمون والكمأة، واللافت هنا أن سعر هذا الطبق الذي يدخل فيه واحد من أغلى المنتجات فطر الكمأة بسعر 5 جنيهات إسترلينية ونصف، وباقي الأطباق الموجودة على لائحة الطعام تتراوح ما بين 4 و6 جنيهات، في حين أن أغلى طبق بسعر 9 جنيهات. هذا الأمر لا تجده كثيراً في مطاعم لندن لا سيما وسطها بسبب ارتفاع أسعار الإيجارات وبسبب الموقع، ولكن فكرة الطاهي من وراء المطعم هي تمكين الذواقة مهما كانت ميزانيتهم من تذوق الأكل الهندي على أصوله بسعر طبيعي. وكما ذكرت سابقاً فلائحة الطعام ليست طويلة جداً فإذا كنت مع مجموعة من الأصدقاء يمكنك بكل سهولة طلب أكثر من طبق، ويوصي النادل هنا بأنه يكفي لكل شخص طلب 3 إلى 4 أطباق، واللافت في المطعم أيضاً أن غالبية الزبائن فيه هم من الجنسية الهندية، وهذا الأمر يدل على نجاح الطعام، فابن البلد هو أفضل ناقد لطعامه، وأفضل طريقة لمعرفة ما إذا كان المطعم جيداً رصد جنسية الزبائن فيه.

وشدتني الموسيقى التي تصدح في المطعم، للحظة اعتقدت بأن اللحن مسروق ليتبين لي لاحقاً بأن أغاني نانسي عجرم وعمرو دياب تصدح فعلاً في المكان.

فإذا كنت تبحث عن مكان يقدم الأطباق الهندية التي تستخدم فيها المنتجات الجيدة وبمقدار متزن من الفلفل وبأسعار جيدة جدا فقد يكون «هانكيز» هو المطعم الجديد المفضل لديك، ولكن إذا كنت تبحث عن مكان راقٍ جداً يركز على الديكورات التي يسترد ثمنها المطعم من خلال فواتيره، فقد يكون هذا الخيار متواضعاً بعض الشيء. فالقرار لك.
المملكة المتحدة الأطباق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة