مصر تعلن القضاء على عشرات «الإرهابيين» في سيناء وشمال القاهرة

مصر تعلن القضاء على عشرات «الإرهابيين» في سيناء وشمال القاهرة

خلال مواجهات شهدت مقتل 7 عسكريين
الأربعاء - 17 جمادى الأولى 1440 هـ - 23 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14666]
جزء من مضبوطات الأسلحة النارية والذخائر والعبوات المتفجرة والمواد المستخدمة في تصنيعها (المتحدث العسكري)
القاهرة: محمد عبده حسنين
أعلنت السلطات المصرية، في بيانين منفصلين، أمس، للقوات المسلحة ووزارة الداخلية، مقتل 64 «إرهابياً»، خلال مواجهات دارت في شمال ووسط شبه جزيرة سيناء، واقتحام خلية «إخوانية» بالقليوبية (شمال العاصمة القاهرة)، فيما سقط 7 عسكريين، بينهم ضابط أيضاً.

وأطلق الجيش المصري، بمعاونة الشرطة، عملية عسكرية كبيرة في فبراير (شباط) العام الماضي، للقضاء على مسلحين موالين لتنظيم داعش الإرهابي، ينشطون على وجه الخصوص في شمال سيناء، حيث قتلوا المئات من قوات الأمن والمدنيين في هجمات على مدى السنوات الماضية. وقالت القيادة العامة للقوات المسلحة، أمس، إنها حققت نجاحات جديدة على كل الاتجاهات الاستراتيجية للدولة خلال الفترة الماضية، أسفرت عن القضاء على 44 «تكفيرياً» بحوزتهم عدد من البنادق مختلفة الأعيرة والعبوات الناسفة المعدة للتفجير وحزام ناسف، في نطاق الجيشين الثاني والثالث، بخلاف القضاء على 15 «تكفيرياً» آخرين خلال ضربة استباقية لقوات الشرطة المدنية شمالي ووسط سيناء.

وأوضحت في بيان أن تلك الجهود أسفرت عن «القبض على 142 فرداً من العناصر الإجرامية والمطلوبين جنائياً والمشتبه بهم، يجرى اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم، وضبط وتدمير والتحفظ على 15 سيارة تستخدمها العناصر الإرهابية، و43 دراجة نارية من دون لوحات معدنية خلال أعمال التمشيط والمداهمة».

وأشار البيان إلى قيام القوات الجوية باستهداف وتدمير 56 عربة دفع رباعي تستخدمها «العناصر التكفيرية»، بالإضافة إلى تدمير مخبأين.

ولفت إلى «تدمير عدد من المخابئ والأوكار لإيواء العناصر الإرهابية عُثر بداخلها على كميات من مواد الإعاشة وعدد من الأسلحة والذخائر مختلفة الأعيرة وكميات من قطع غيار السيارات بشمال ووسط سيناء، وقيام عناصر المهندسين العسكريين باكتشاف وتفجير 242 عبوة ناسفة تمت زراعتها لاستهداف قوات المداهمات على طرق التحرك بمناطق العمليات».

ووفقاً للبيان، فقد أسفرت الأعمال القتالية عن مقتل ضابط و6 جنود في أثناء الاشتباك وتطهير البؤر الإرهابية.

ووفقاً للبيانات العسكرية السابقة، فقد قُتل المئات ممن يُشتبه بأنهم متشددون، فضلاً عن عشرات الضباط والجنود، في العملية التي يشارك فيها آلاف من قوات الجيش والشرطة بدعم من الأسلحة الثقيلة والقوات الجوية.

من جهتها، أعلنت وزارة الداخلية، أمس، مقتل 5 عناصر «إخوانية» ضمن خلية إرهابية بمحافظة القليوبية كانت تخطط لتنفيذ أعمال إرهابية ضد منشآت مهمة وحيوية.

وقال قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية إنه «تمكن من رصد بؤرة إرهابية تابعة لجماعة الإخوان الإرهابية تخطط لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية ضد المنشآت المهمة والحيوية ورجال القوات المسلحة والشرطة، واستغلالهم لأحد المصانع المهجورة بمدينة العبور وكراً لتصنيع العبوات المتفجرة». وأوضحت وزارة الداخلية أنه «بمداهمة تلك البؤرة، بادرت العناصر الإرهابية بإطلاق النيران بكثافة تجاه قوات الشرطة، وتم التعامل معهم؛ ما أسفر عن مقتل خمسة منهم، والعثور بحوزتهم على العديد من الأسلحة والذخائر وعبوات متفجرة والأدوات والمواد المستخدمة في تصنيعها».
مصر الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة