جامعة الطائف السعودية تُطلق دورات موسيقية

جامعة الطائف السعودية تُطلق دورات موسيقية

الاثنين - 15 جمادى الأولى 1440 هـ - 21 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14664]
الطائف: «الشرق الأوسط»
أثار إعلان جامعة الطائف السعودية عزمها تقديم دورات تدريبية متخصصة في الموسيقى، تشمل العزف الموسيقي والغناء، اهتماماً ونقاشات خلال الأيام الأربعة الماضية، كونها المرة الأولى التي تعلن فيها جهة أكاديمية حكومية تقديم دورات تدريبية من هذا النوع.
وجذب فتح جامعة الطائف باب القبول في الدورات التدريبية لنادي الشعر في أكاديمية الشعر العربي التابعة للجامعة في مسارات كتابة الشعر والإلقاء الشعري والموسيقى، أكثر من 850 طلباً خلال أربعة أيام من الراغبين والراغبات في الالتحاق بالدورات التدريبية في المسارات الثلاثة، فيما لا يزال استقبال طلبات الالتحاق بهذه الدورات مستمراً.
وتأتي هذه الخطوة من جامعة الطائف بعد إطلاقها فرقتها الموسيقية لتكون أول فرقة موسيقية في الجامعات السعودية، من خلال أصبوحة شعرية موسيقية، شارك فيها مجموعة من الطلاب والطالبات وأعضاء هيئة التدريس.
ووفقاً للقائمين على أكاديمية الشعر العربي في جامعة الطائف، فإنّ المسارات الثلاثة تتوافق مع فروع جائزة الأمير عبد الله الفيصل العالمية للشعر العربي التي ستُعلن الأكاديمية أسماء الفائزين بجوائز دورتها الأولى البالغة قيمتها الإجمالية مليون ريال (266 ألف دولار) في 21 مارس (آذار) المقبل، وتشمل فروع الجائزة: فرع الشعر العربي، والشعر المسرحي، والشعر المُغنّى.
وأُعلن عن إطلاق جائزة الأمير عبد الله الفيصل للشعر العربي خلال مؤتمر صحافي عقده مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير خالد الفيصل، بعد صدور موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز على إطلاق الجائزة.
وأكد القائمون على الأكاديمية جاهزيتها لتقديم الدورات التدريبية في المسارات الثلاثة، بمشاركة مدربين ومدربات متخصصين، إضافة إلى وجود توجه لعقد شراكات بين الأكاديمية والجهات الحكومية والأهلية المعنية، تهدف إلى ضمان التطوير المستمر للدورات التدريبية.
ويهتم مسار الموسيقى بتدريس الطلاب والطالبات المقامات الصوتية، وتمارين الصولفيج، وغناء الشعر الفصيح، مع حصص خاصة بتعليم الموسيقى، ويتولّى التدريب مدربون ومدربات متخصصون في تعليم الموسيقى، مثل عزف العود والقانون والإيقاع، ودروس البيانو التي ستبدأ الشهر المقبل في مقر الأكاديمية بجامعة الطائف.
وتعتزم أكاديمية الشعر العربي تنظيم حفلاتها وأمسياتها وأصبوحاتها الشعرية والموسيقية في المناسبات الثقافية والوطنية وفي الاحتفالات الخاصة بالأكاديمية داخل جامعة الطائف وخارجها، وسيقيم هذه الحفلات شعراء وفنانون وعازفون، جميعهم من طلبة النادي.
وكانت الأكاديمية قد نظّمت قبل أسابيع أولى فعالياتها بأصبوحة شعرية موسيقية، أُلقيت خلالها مجموعة من القصائد الشعرية بمشاركة عددٍ من أعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات، كما أدت فرقة جامعة الطائف الموسيقية التي تأسست حديثاً أغنيات وطنية وأخرى لقصائد من التراث الشعري العربي.
وعن المسارين الآخرين، ذكرت الأكاديمية أنّ مسار كتابة الشعر، يركز على تعليم الطلبة الثقافة الشعرية في مستويات المبتدئين والنخبة بطريقة إبداعية، من خلال تعليمهم موسيقى الشعر والكتابة العروضية والقافية، ومنحهم الفرصة لعرض قصائدهم في أمسيات شبابية وفي مجلة إلكترونية خاصة بالشباب.
بينما سيركز مسار الإلقاء على تعليم الطلبة الإلقاء الشعري والقراءة الصحيحة للنصوص الشعرية، ومن خلاله يُسجّل دواوين صوتية فنية، وكذلك تُحوّل بعض الدواوين المكتوبة إلى دواوين صوتية مشروحة ليستفيد منها المتلقي العادي وذوي الاحتياجات الخاصة من المهتمين بالشعر، وستُنظّم من خلال المسار منافسات في الإلقاء والمساجلات الشعرية.
السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة