ندى بسيوني: أطهو المعكرونة أفضل من المطاعم الشهيرة

ندى بسيوني: أطهو المعكرونة أفضل من المطاعم الشهيرة

الفنانة المصرية قالت لـ «الشرق الأوسط» إنها تفضل المطبخين الإيطالي والفرنسي
الأحد - 14 جمادى الأولى 1440 هـ - 20 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14663]
القاهرة: علا عادل
تعشق الفنانة ندى بسيوني المعكرونة بكل أنواعها، ولأنها لا تفضل تناولها خارج المنزل، فهي تقوم بطهيها «أفضل من المطاعم الشهيرة في مصر»، فهي>كما تصف نفسها> «طباخة ماهرة» تعشق الطهي منذ طفولتها، كما لا يمكنها الاستغناء عن الشيكولاتة والسوشي والمأكولات البحرية، بينما لا تفضل غالباً اللحوم، وأرجعت ذلك إلى أصولها الساحلية التي تعود إلى مدينة الإسكندرية (شمالي مصر). وقالت لـ«الشرق الأوسط» إنها تميل إلى المطبخ الإيطالي، ولا تحب تجربة أكلات جديدة في رحلاتها الخارجية.

> ما طبقك المفضل؟

- المعكرونة بكل أنواعها، خصوصاً المعكرونة بالصلصة والجبن المبشور، ولا أفضل أكلها خارج المنزل فأنا أطهوها أفضل من أي مطعم. وأستمتع كثيراً بالوقوف في مطبخي، هو عالمي الخاص الذي أجيد فيه صنع الأكلات المصرية الشهيرة، وغير صحيح أن المعكرونة تزيد الوزن، لأننا لو قمنا بطهيها دون بروتينات مع إعداد طبق سلطة خضراء فلن تؤدي إلى زيادة الوزن، وعادةً أكتفي بطبق معكرونة واحد، وأفضِّل دوماً أن تكون النشويات في وجبة الغذاء فقط، هذا بالإضافة إلى أنني أعشق الشيكولاتة جداً، ولا يستطيع أحد منعي عنها.

> ما مطعمك المفضل في بلدك؟

- لا يوجد مطعم بعينه، لكني أميل إلى أكل البيتزا في المطاعم الشهيرة في مصر، وعلى الرغم من أنني بارعة في عمل البيتزا، فإن طعمها في المطاعم له مذاق خاص.

> ماذا تأكلين في السفر؟

- لا أحب تجربة الأكلات الجديدة، خوفاً من احتوائها على عناصر ولحوم لا أحبها، لذلك أبحث في أي بلد أسافر إليه عن مطاعم البيتزا والمعكرونة، حيث إنها مضمونة بالنسبة إليّ، وخالية من أي لحوم ومكونات مجهولة وغريبة لا أعرفها.

> ما مطبخك المفضل؟

- بالتأكيد سيكون المطعم الإيطالي، لبراعتهم في طهي المعكرونة والبيتزا، ويليه المطبخ الفرنسي، الذي أحب فيه طريقة الدجاج الفرنسية، وطبق السلطة نيسواز، وطبق باريس بريست، وكلها أكلات شهية ولذيذة، بينما يأتي في المرتبة الثالثة المطبخ التركي فهو مميز جداً في الكثير من الأكلات مثل الآش، والكباب في الفرن بجانب الخبز التركي المميز وطبق بطاطا الكومبير.

> ما آخر المطاعم التي زرتيها؟

- زرت أخيراً في القاهرة مطعم متخصص في عمل السوشي لأنني أعشقه جداً، وهذا يرجع أحياناً إلى أصولي الإسكندرانية، حيث كنّا نفضل عادةً تناول الأسماك المشوية والمملحة في يوم الإجازة الأسبوعية.

> ما علاقتك بالمطبخ؟

- أنا حالياً طباخة ماهرة، فعلاقتي بالمطبخ بدأت وأنا فتاة صغيرة في المرحلة الإعدادية، فكنت أقف بجوار «الطباخة» التي تساعد والدتي في المطبخ، لأن أمي لا تجيد الطهي، فهي سيدة أعمال مشغولة طوال الوقت، وأعتقد أن الطهي هواية في المقام الأول، لذلك أصبحت أجيد بعض الأكلات التي كانت لا تحبها أمي، مثل البيتزا أو البرفيترول، وغيّرت وجهة نظرها عن تلك الأكلات وباتت تفضلها من يدي. وأحب أيضاً طهي كل أنواع الشوربة وبخاصة في شهر رمضان، الذي يكون له مذاق خاص في الطهي. وكنت في البداية متابعة جيدة لبرامج الطبخ ولكنها أصبحت كثيرة ومملة بشكل مبالغ فيه، ولكني في الوقت نفسه أحب تجربة الأكلات الجديدة، حيث طهوت في إحدى المرات معكرونة بقواقع البحر الأسود، وطهوت المعكرونة بالسبانخ، وهي مناسبة جداً للأطفال الذين لا يحبون السبانخ، فما عليكِ إلا أن تضعي السبانخ في الخلاط حتى تصبح سائلة وتخليطها بعد ذلك بالكريمة، وفي النهاية تضعينها على المعكرونة، وعليها الجبن المبشور، فمذاقها رائع جداً، وهي وجبة متكاملة بها حديد وكالسيوم وكربوهيدرات.

> ما أفضل مطعم تقيمين فيه الدعوات؟

- أفضّل الأماكن المكشوفة، خصوصاً التي تطل على نهر النيل، أو منطقة الأهرامات، لكن الطعام يأتي في المرتبة الثانية. والحقيقة أن معظم الطهاة أو «الشيفات» في مصر ماهرون، لذلك أحاول الجمع بين المكان الجميل والطعام اللذيذ في آن واحد.

> ماذا تفضلين: اللحم أم الدجاج أم السمك؟

- بشكل عام لا أفضل في معظم الأحيان تناول اللحوم أو الدجاج، بينما أفضل تناول السمك، فأنا أعشق تناول المأكولات البحرية بجميع أنواعها، بحكم أصولي الساحلية التي تعود إلى مدينة الإسكندرية.

> هل تفضلين السكريات أم الموالح؟

- أفضّل السكريات ولكن بقدر معين وبكميات قليلة حتى لا تؤدي إلى زيادة الوزن، وهذا لا يمنع من تذوق وتناول الموالح بقدر ضئيل خصوصاً خلال شهور الشتاء، فمصر متميزة جداً في إنتاج الموالح.

> ما الطبق الذي تكرهينه؟

- أكره القلقاس، وعندما كنت صغيرة، كنت أكره أيضاً الخرشوف، ولكني أصبحت أجيد طهيه بطرق مختلفة سواء بالبشاميل أو اللحم المفروم.

> ما علاقتك بإتيكيت الطعام؟

- أحرص عليه بشكل مستمر، فالإتيكيت من وجهة نظري هو أسلوب التربية منذ الصغر وما تعوّد عليه الطفل في المنزل من طريقة الأسرة في الطعام، وكيفية التعامل بعضهم مع بعض أمام الآخرين.
مصر الأطباق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة