فائض ميزان المعاملات الجارية الروسي يرتفع إلى 76.1 مليار دولار في تسعة أشهر

فائض ميزان المعاملات الجارية الروسي يرتفع إلى 76.1 مليار دولار في تسعة أشهر

الأحد - 22 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 30 ديسمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14642]
موسكو: «الشرق الأوسط»
أظهرت بيانات معدلة من البنك المركزي الروسي أمس أن الفائض في ميزان المعاملات الجارية لروسيا ارتفع إلى 76.1 مليار دولار في الأشهر التسعة الأولى من العام، مقارنة مع 19.7 مليار دولار في الفترة ذاتها قبل عام.
وقال البنك المركزي إن صافي تدفقات رأس المال النازحة جاء أقل قليلا من التوقعات الأولية عند 31.1 مليار دولار بدلا من 31.9 مليار. وفي الفترة ذاتها من عام 2017، كان 13.7 مليار دولار.
من جهة أخرى بدأ الروبل الروسي تعاملات أمس على انخفاض طفيف مقابل الدولار الأميركي في تعاملات محدودة بآخر جلسة تداول للعملة الروسية هذا العام، ليظل قرب أدنى مستوياته في أكثر من ثلاثة أشهر في ظل ضعف أسعار النفط.
وبحلول الساعة 07:25 بتوقيت غرينتش، كان الروبل منخفضا 0.1 في المائة مقابل الدولار عند 69.50 روبل بينما استقر مقابل اليورو عند79.50 روبل.
وهبطت أسعار خام القياس العالمي مزيج برنت في ديسمبر (كانون الأول)، مسجلة أدنى مستوياتها في أكثر من عام بفعل مخاوف بشأن تخمة المعروض. وقاد هذا العملة الروسية إلى تسجيل أدنى مستوياتها منذ منتصف سبتمبر (أيلول).
وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك الخميس الماضي إن تنامي الحماية التجارية وحروب التجارة وعدم إمكانية التنبؤ بسياسات الإدارة الأميركية، ساهم مساهمة كبيرة في تقلبات أسعار النفط العالمية على مدى العامين الأخيرين.
وشهدت أسعار النفط تقلبات، وتراجعت أكثر من الثلث في ربع السنة الحالي، لأسباب من بينها ارتفاع إنتاج الخام في الولايات المتحدة.
وقال نوفاك: «كل أوجه عدم التيقن هذه، والتي في السوق الآن: كيف ستتصرف الصين، كيف ستتصرف الهند... حروب التجارة وعدم إمكانية التنبؤ بالإدارة الأميركية... تلك هي العوامل المسببة لتقلب السعر».
روسيا إقتصاد روسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة