اكتشاف مقبرة لـ«الأسرة الـ 18» في أسوان

اكتشاف مقبرة لـ«الأسرة الـ 18» في أسوان

المياه الجوفية عرّضت قطعها الأثرية للضرر
الجمعة - 6 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 14 ديسمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14626]
أثريون يرفعون مومياوات حجرية غارقة في المياه الجوفية بالمقبرة
القاهرة: عبد الفتاح فرج
كشفت البعثة الأثرية السويدية العاملة بمنطقة «جبل السلسلة» بـ«كوم أمبو» بمحافظة أسوان جنوبي القاهرة، عن مقبرة ترجع لعصر الأسرة الثامنة عشرة وذلك أثناء أعمال الحفر، برئاسة د. ماريا نيلسون.

وقال الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، في بيان وزارة الآثار المصرية أمس، إن «المقبرة تقع على عمق 5 أمتار، وهي غير مزخرفة وتتكون من حجرة للدفن وحجرتين جانبيتين». وأضاف أنه «سبق وقد تعرضت لمحاولات الحفر خلسة، مما جعلها مملوءة بالرمال والطمي، وهو ما تسبب في عدم إمكانية تقييم الضرر الذي لحق بها حتى الآن. ولفت إلى أن «المياه الجوفية التي ملأت المقبرة ألحقت الضرر بالغرف الداخلية والقطع الأثرية الموجودة بها».

من جهته، قال عبد المنعم سعيد، مدير عام آثار أسوان والنوبة، بأنه «رغم الحالة السيئة التي وجدت عليها المقبرة، تم الكشف بداخلها عن 3 توابيت مصنوعة من الحجر الجيري؛ اثنان منها لرضيع وطفل صغير، كما تم الكشف أيضا عن مجموعة من الجعارين والتمائم، وبقايا هياكل عظمية لما يقرب من 50 شخصا، نصفهم يخص أشخاصا بالغين والنصف الآخر لأطفال، مما يشير إلى وجود مجتمع متكامل عائلاتهم كانت تعيش في تلك المنطقة».

وأضاف مدير عام آثار أسوان والنوبة لـ«الشرق الأوسط»: «منطقة جبل السلسلة بمحافظة أسوان، من أهم المناطق الأثرية في مصر القديمة، لكونها منطقة محاجر بنيت منها جميع المعابد في الدولة الفرعونية القديمة والحديثة، بالإضافة إلى أنها كانت بمثابة ورشة عمل لبناء المقاصير الفرعونية والمسلات والأعمدة».

وأوضح سعيد أن المنطقة الأثرية تنقسم إلى قسمين «جبل السلسلة غرب» و«جبل السلسلة شرق»، وبينهما مجرى نهر النيل، وتبلغ مساحة جبل السلسلة نحو 100 كيلومتر طولاً، وعرضها كيلومتر تقريبا. ولفت إلى «بناء خزان إسنا بنهر النيل عام 1906. من محاجر المنطقة».

وتابع أن «البعثة السويدية لجامعة لوند، تعمل في المنطقة منذ عام 2012. وتوصلت للكثير من الاكتشافات، مثل بقايا معبد (خني) و(مقابر لعمال المحاجر القدامى)، ويصل عدد المقابر المكتشفة بالمنطقة لنحو 58 مقبرة»، ولفت إلى أن «المنطقة كانت شاهدة على كل العصور التاريخية تقريبا، ما قبل التاريخ والقديمة والمتأخرة والوسطى والحديثة، فهي تشتهر بالفن الصخري».

وأكد سعيد «أن منطقة جبل السلسلة ليست كلها مفتوحة للزيارة، ولكن المنطقة الغربية فقط، أما الشرقية فهي مغلقة ولم يتم فتحها بعد أمام الزائرين، حتى انتهاء وزارة الآثار من تنفيذ خطتها لإدارة الموقع الأثري».
مصر آثار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة