برنامج تدريبي لتسجيل النقوش الصخرية في العلا

برنامج تدريبي لتسجيل النقوش الصخرية في العلا

يهدف إلى الحفاظ على التراث الثقافي بالأدوات الرقمية
الجمعة - 6 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 14 ديسمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14626]
الرياض: «الشرق الأوسط»
أطلقت الهيئة الملكية لمحافظة العلا بالتعاون مع مبادرة «فن جميل»، برنامجا تدريبيا للشباب السعودي لاكتساب مهارات رقمية جديدة في تقنيات التصوير المساحي الضوئي لتسجيل التراث الفريد للنقوش الصخرية في العلا.
واستمرت الدورة التدريبية أسبوعين بالتعاون مع مؤسسة فاكتوم للتكنولوجيا الرقمية للحفاظ على التراث، ويمثل التصوير المساحي الضوئي تقنية مبتكرة تُستخدم في تسجيل الآثار لخلق نماذج دقيقة ثلاثية الأبعاد من الصور الفوتوغرافية، ما يعني أن المواقع التاريخية مثل تلك الموجودة في محافظة العلا يمكن الحفاظ عليها ودراستها بشكل متقن.
وتأتي ورشة العمل ونتائجها في إطار أعمال البعثات الأثرية المستمرة في العلا لتوثيق التراث الغني في المحافظة والحفاظ عليه، بما في ذلك النقوش الصخرية.
وتضم محافظة العلا مواقع ثقافية قديمة يعود تاريخها إلى آلاف السنين، منذ عهد حكم مملكة لحيان والنبطية. وتعتبر مدائن صالح الموقع الأكثر شهرة في محافظة العلا، وهي أول مواقع المملكة العربية السعودية المسجلة ضمن قائمة التراث العالمي لليونيسكو. وتحتوي العلا على مئات النقوش الأثرية التي يعود تاريخها إلى الحضارات الصفوية والآرامية والثمودية والمعينية والإغريقية واللاتينية.
وكما هو الحال مع الهيئة الملكية، تتبنى «فن جميل» مناهج مبتكرة لحماية التراث الثقافي المادي وغير المادي والمحافظة عليه، حيث يتمثل جوهر فلسفة «فن جميل» في الجهود التي تبذلها لدعم المجتمعات المحلية والجمع بين الأساليب التقليدية والتقنيات الناشئة. كما عملت «فن جميل» في مشروعات سابقة مع مؤسسة فاكتوم لاستخدام التكنولوجيا الرقمية في توثيق التراث المهدد بالاندثار في السعودية، التي تمثل محور الفكر والسياسة التراثية الجديدة.
وتأتي استضافة ورشة عمل التسجيل الرقمي للصخور في العلا انبثاقا من التزام الهيئة الملكية لمحافظة العلا بتوفير الفرص للشباب السعودي لتطوير ودعم المهارات المفيدة وتعميق روح الانتماء من خلال تعزيز الروابط بين الشباب وتراثهم الثقافي وتسليط الضوء على أهمية الأماكن التراثية والتاريخية في العلا وفتح الباب للزوار من مختلف أنحاء العالم للتعرف إلى حضارتها العريقة وإرثها الثقافي الذي يمتد لآلاف السنين.
السعودية آثار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة