أرمينيا تشهد انتخابات برلمانية مبكرة

أرمينيا تشهد انتخابات برلمانية مبكرة

الأحد - 1 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 09 ديسمبر 2018 مـ
رجل يدلي بصوته مع ابنه بالانتخابات البرلمانية المبكرة في يريفان (أ.ف.ب)
يريفان: «الشرق الأوسط أونلاين»
يدلي الناخبون في أرمينيا بأصواتهم، اليوم (الأحد)، في اقتراع تشريعي مبكر دعا إليه رئيس الوزراء الإصلاحي نيكولا باشينيان الذي يأمل في الحصول على أغلبية وتعزيز موقعه بعد وصوله إلى السلطة على أثر انتفاضة شعبية.

وفتحت مراكز الاقتراع عند الساعة الرابعة بتوقيت غرينتش، للتصويت الذي يستمر حتى الساعة 16:00 ت.غ. في هذه الجمهورية السوفياتية السابقة في جنوب القوقاز.

وكان باشينيان الصحافي السابق البالغ من العمر 43 عاماً تولَّى رئاسة الحكومة في مايو (أيار)، بعدما قاد مظاهرات سلمية استمرت أسابيع ضد الحكومة، وأدت إلى الإطاحة بسيرغ سركيسيان الذي كان يقود الحكومة منذ عشر سنوات.

وفي منتصف أكتوبر (تشرين الأول)، نجح باشينيان في مناورة سياسية تتمثل بإعلان استقالته ثم الاتفاق مع النواب على الإخفاق مرتين في انتخاب رئيس جديد للوزراء. وهذا يمثل ذريعة لحل البرلمان والدعوة إلى انتخابات تشريعية مبكرة.

وتتنافس في هذه الانتخابات التي كان يفترض أن تجري في 2022 قبل أن يتم تقديم موعدها، تسعة أحزاب وكتلتان انتخابيتان على مقاعد البرلمان البالغ عددها 101.

وقال باشينيان الذي يشغل منصب رئيس الحكومة بالوكالة حالياً، في تجمُّع لأنصاره الأسبوع الماضي إن «عملية ثورية غير مكتملة وشكوكاً سياسية تعرقل التنمية الاقتصادية لأرمينيا». ووعد بتنظيم «أفضل انتخابات على الإطلاق تشهدها أرمينيا».

وأضاف: «سنحوّل أرمينيا إلى بلد صناعي بتقنية عالية ونوجهها نحو التصدير».

وأطلق باشينيان منذ توليه السلطة حملة واسعة ضد الفساد من الجيش إلى الجمارك وحتى المدارس وهو يدعو إلى «ثورة اقتصادية» في بلد يعيش ثلاثون في المائة من سكانه تحت عتبة الفقر، حسب الأرقام الرسمية.

سياسياً، يعد باشينيان زعيم «الثورة المخملية» في أرمينيا «بتعزيز التحالف الاستراتيجي مع روسيا، وفي الوقت نفسه تعزيز التعاون مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي».

ويرى المحللون أن باشينيان الذي اعتُبِر بطلاً وطنياً خلال الاحتجاجات على الحكومة في الربيع، سعى إلى تنظيم هذه الانتخابات المبكرة بينما بلغت شعبيته أوجها.

وحصلت كتلة باشينيان في الانتخابات البلدية في سبتمبر (أيلول) على أكثر من ثمانين في المائة من الأصوات في العاصمة يريفان حيث يعيش نحو أربعين في المائة من سكان أرمينيا.
أرمينيا أخبار أرمينيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة