كيب تاون تستضيف يوم الجاز العالمي 2020

كيب تاون تستضيف يوم الجاز العالمي 2020

بعد سيدني الأسترالية في العام المقبل
السبت - 16 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 24 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14606]

أعلنت المديرة العامة لليونيسكو، أودري أزولاي، اختيار مدينة كيب تاون في جنوب أفريقيا لكي تكون المدينة المضيفة للاحتفال العالمي باليوم الدولي لموسيقى الجاز لعام 2020، لتكون بذلك المدينة الأفريقية الأولى التي تستضيف هذه الفعالية.
وقالت المديرة العامة في هذا السياق: «يعدّ هذا القرار بمثابة تقدير للالتزام القوي الذي تبديه جنوب أفريقيا تجاه الدبلوماسية الثقافية، وذلك من خلال ما تقدّمه من إبداع راقٍ وتنوع استثنائي في برامجها، بفضل الدعم الذي تقدمه شبكة واسعة من الشركاء في هذا الخصوص».
وكان للمهرجان الدولي للجاز، الذي تحييه مدينة كيب تاون منذ عام 2000، دور بارز في تحويلها إلى وجهة عالمية في هذا النوع من الموسيقى. وهي ستبرز باعتبارها المدينة التي تحتضن غنى تاريخياً وتراثاً مشهوداً لموسيقى يعشقها الملايين عبر العالم.
ويشدد منظمو الاحتفال، في هذا الصدد، على أنّ «موسيقى الجاز في مدينة كيب تاون ليست مجرد موسيقى، بل حكاية تروي تاريخ العبودية ومكافحة نظام الفصل العنصري».
ويجري تنظيم الاحتفال تحت شعار «جذور وتاريخ موسيقى الجاز الأفريقية»، في محاولة لإبراز الهوية الفنية للقارة السمراء، والإمكانيات الإبداعية الكامنة فيها، لإلهام عالم الموسيقى. وجرت العادة على أن يقام سنوياً بتاريخ 30 أبريل (نيسان)، وذلك منذ عام 2011. وجرى اعتماد هذا اليوم كمناسبة للاحتفاء بموسيقى الجاز، والإشادة بقدرة هذا الفن على توحيد الناس، وتعزيز الحوار وحرية التعبير واحترام حقوق الإنسان وأشكال التنوع.
ومن المقرر أن يجمع الحفل الموسيقي العالمي باقة من كبار الفنانين في عالم الجاز من أفريقيا ومن مناطق مختلفة من العالم. وسينظم بهذه المناسبة أيضاً عدد من البرامج المدرسية والدورات الموسيقية، إلى جانب منهاج من الفعاليات التعليمية والموسيقية على المستوى المحلي والوطني والإقليمي.
ويضم الاحتفال باليوم الدولي لموسيقى الجاز عدداً من فناني ومدربي وهواة هذه الموسيقى من سائر أرجاء العالم.
وتجدر الإشارة إلى أنّ مدينة سيدني الأسترالية ستستضيف الاحتفال العالمي باليوم الدولي لموسيقى الجاز في عام 2019.


جنوب أفريقيا اليونيسكو

اختيارات المحرر

فيديو