الفالح: ولي العهد سيشارك في قمة العشرين بالأرجنتين نهاية الشهر الحالي

الفالح: ولي العهد سيشارك في قمة العشرين بالأرجنتين نهاية الشهر الحالي

أعلن عن تدشين مشروع {وعد الشمال} الخميس المقبل... و5 تريليونات ريال مواد ثمينة لم تستغل
الثلاثاء - 11 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 20 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14602]
الرياض: فتح الرحمن يوسف
كشف المهندس خالد الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي، أن الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، سيشارك في قمة العشرين بالأرجنتين في نهاية الشهر الحالي، ضمن جولة خارجية سيقوم بها في مقبل الأيام.
وأكد وزير الطاقة السعودي، أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، سيدشن أكبر مشروع لإنتاج الطاقة الشمسية في منطقة الشرق الأوسط وربما على مستوى العالم، يوم الخميس المقبل في سكاكا، في وقت يسعى فيه برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية لرفع القاعدة التصديرية لتصل إلى تريليون ريال (133.3 مليار دولار) في 2030.
ولفت الفالح إلى أن تكلفة جميع مراحل مشروع وعد الشمال تبلغ 85 مليار ريال (22.6 مليار دولار)، منوهاً بأنه لم تستغل بعد موارد ثمينة تقدر قيمتها بنحو 5 تريليونات ريال (1.3 تريليون دولار).
جاء ذلك خلال لقاء وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية بالإعلاميين أمس الاثنين بالرياض، للحديث عن تدشين خادم الحرمين الشريفين، لمنظومة مشاريع وعد الشمال، وبرنامج تطوير الصناعات الوطنية والخدمات اللوجستية، ودورها في تحقيق التنويع الاقتصادي والتنمية المستدامة المتوازنة، وإسهامها في تحقيق الأهداف.
وأكد الفالح، أن الملك سلمان سيضع حجر الأساس لمشروع الطاقة الشمسية في سكاكا، ومشروع (دومة الجندل)، لطاقة الرياح، مبيناً أن مشاريع التعدين ستوفر 90 ألف فرصة عمل، مشيراً إلى أن نظام التعدين يراجع مراجعة أخيرة، وقد تم أخذ آراء المستثمرين، وهو الآن يدرس من قبل هيئة الخبراء بمجلس الوزراء، وسيدخل حيز التنفيذ في عام 2019، على حدّ تعبيره.
وأفصح الفالح، عن أن شركة «معادن» قوية، ويملك صندوق الاستثمارات العامة فيها حصة كبيرة، ولكن ليس لديها حقوق حصرية على ثروات المعادن بالمملكة، كما أن المجال سيكون مفتوحاً لجميع الشركات الوطنية فيما يتعلق بالاستثمار في التعدين.
ولفت وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي، في الوقت ذاته، إلى إطلاق برنامج استكشافي نشط لمعرفة المناطق الاقتصادية في المملكة، مشيراً إلى أنه لن تصل المملكة إلى قناعة بشراء محطات نووية في وقت تتمتع فيه بثروات كبيرة على امتداد أراضي البلاد.
من جهته، أوضح عابد السعدون، وكيل وزارة الطاقة والرئيس التنفيذي لبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، أن هناك أكثر من 12 سلسلة إمداد ومواد غير مستغلة في المملكة، مثل الذهب والنحاس والزنك واليورانيوم، قدرت بـ5 تريليونات ريال (1.3 تريليون دولار).
وشرح السعدون، أن برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية تعمل عليها 33 جهة. وصرح بأن البرنامج يستهدف لإتاحة مليون و700 ألف وظيفة في عام 2030، مؤكداً أن البرنامج يسعى لرفع القاعدة التصديرية لتصل إلى تريليون ريال (133.3 مليار دولار) في 2030. وأوضح أن هناك ما قيمته 5 تريليونات ريال (1.3 تريليون دولار) من المواد لم تستغل في قطاع التعدين بالمملكة.
السعودية Economy

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة