الاحتباس الحراري يضر بالحيوانات المنوية

الاحتباس الحراري يضر بالحيوانات المنوية

الأربعاء - 6 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 14 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14596]
لندن: «الشرق الأوسط»
قال باحثون في جامعة «إيست أنغليا» البريطانية أمس إن الاحتباس الحراري ربما يؤدي إلى الإضرار بالحيوانات المنوية لذكور الأنواع الحية.
وفي الدراسة التي نشرت في مجلة «نتشر كومينونيكيشنس» كشف العلماء عن الأضرار التي تحدثها موجات الحرارة على الحيوانات المنوية للحشرات، ما يؤدي إلى التأثير على خصوبتها التي تتدنى من جيل لآخر.
وأضاف الباحثون أن دراستهم تفسر أسباب زيادة احتمالات انقراض الأنواع الحية نتيجة التغيرات المناخية المصاحبة للاحتباس الحراري. وقال مات كيغ البروفسور في الجامعة الذي أشرف على الدراسة: «كلنا يعرف معاناة الأنواع الحية نتيجة تغير المناخ، إلا أننا لا نزال لا نتوصل تماما إلى أسباب محددة لحدوث ذلك».
وقال كيغ إن النتائج أظهرت أن وظيفة الحيوانات المنوية تمتاز بحساسية بالغة بشكل خاص للبيئة التي تزداد الحرارة فيها، كما أظهرت أنه يمكن تعميم ذلك على التنوع الحي في الأرض.
وأضاف الباحث البريطاني أنه «ما دام كانت الحيوانات المنوية حيوية لعملية التناسل وديمومة المجموعات الحية فإن هذه النتائج يمكن أن تقدم تفسيرا لأسباب معاناة الأحياء نتيجة الاحتباس الحراري». وقال إن فريقه درس «خنفساء الدقيق» وهي حشرة صغيرة تقتات على الطحين والحبوب، التي تم تعريضها لموجات حرارية.
ووجد الباحثون أن الحرارة قللت إلى النصف من أعداد الحيوانات المنوية التي تنتجها ذكور هذه الخنفساء، بينما أدت موجة حرارية ثانية إلى تعقيمها تقريبا. ولم تتأثر إناث الخنفساء بتلك الموجات الحرارية إلا أن نسلها تأثر بشكل غير مباشر نتيجة تلقيحها بتلك الحيامن المتضررة.
المملكة المتحدة science

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة