ارتفاع حصيلة ضحايا السيول... وغضب أردني

ارتفاع حصيلة ضحايا السيول... وغضب أردني

إنقاذ العشرات شمال السعودية و«طوفان» في تونس و«طوارئ» بليبيا
السبت - 16 صفر 1440 هـ - 27 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14578]
عناصر الدفاع المدني الأردني يبحثون أمس عن ناجين من العاصفة التي تسببت في سيول جارفة قرب البحر الميت (أ.ف.ب)
جدة: عائشة جعفري عمان: محمد الدعمة القاهرة: جمال جوهر تونس: المنجي السعيداني
ارتفعت أمس حصيلة ضحايا السيول في المنطقة العربية، خصوصاً في الأردن، حيث أعلن الدفاع المدني ارتفاع عدد القتلى في حادث السيول في الأغوار قرب البحر الميت، 55 كلم غرب عمان، إلى 21 شخصاً، معظمهم تلاميذ مدرسة، وجميعهم أردنيون باستثناء ثلاثة يحملون الجنسية العراقية.

وعبّر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، أمس، عن حزنه وألمه لحادثة الأغوار. وقال في تغريدة على حسابه في «تويتر»: «حزني وألمي شديد وكبير، ولا يوازيه إلا غضبي على كل من قصّر في اتخاذ الإجراءات التي كان من الممكن أن تمنع وقوع هذه الحادثة الأليمة».

وتواصل هطول الأمطار على منطقة تبوك في شمال السعودية خلال اليومين الماضيين، ما أدى إلى محاصرة عدد من السيارات في الأودية التي سالت بها المياه. وأعلن الرائد عبد العزيز الشمري الناطق الإعلامي للدفاع المدني، إنقاذ 49 شخصاً كانوا يتنزهون في المنطقة، وأكد وقوع حالة وفاة واحدة.

وضربت موجة من الطقس السيئ، مصحوبة بأمطار غزيرة وصلت إلى حد السيول، بعض المناطق الليبية، بداية من مدينة غات (جنوب غرب)، مروراً ببلدية أوجلة، التي تضرر مسجدها العتيق، وصولاً إلى مدينة بنغازي، شرق البلاد. وأعلنت السلطات حالة «الطوارئ».

بدورها، بدأت السلطات التونسية حصر الخسائر التي لحقت بالكثير من محافظات البلاد جراء فيضانات عارمة وسيول وأمطار طوفانية.

...المزيد

...المزيد

...المزيد

...المزيد

...المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة