البرتغال تكرّم حاكم الشارقة بدكتوراه فخرية من «كويمبرا» العريقة

البرتغال تكرّم حاكم الشارقة بدكتوراه فخرية من «كويمبرا» العريقة

الخميس - 24 محرم 1440 هـ - 04 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14555]
الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي خلال مراسم التكريم في جامعة «كويمبرا»
لشبونة - لندن: «الشرق الأوسط»
منحت جامعة «كويمبرا» في البرتغال - إحدى أعرق الجامعات في أوروبا والعالم -، الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، شهادة دكتوراه فخرية تقديراً وتكريماً لإسهامات سموه الثقافية والأدبية ودوره في دعم ورعاية الإنتاج الثقافي والأدبي والتاريخي على المستويين المحلي والعالمي، وتحويل الشارقة إلى منصة تجتمع فيها ثقافات العالم على أرضية إنسانية واحدة تحترم الاختلاف وتراعي التباين والخصوصية.
ووصفت الجامعة حاكم الشارقة «بالرجل الذي تلتقي عنده جميع الثقافات» من خلال جهوده وإنجازاته الثقافية في مجالات التاريخ والأدب وبحوثه التي يكشف فيها حقائق تاريخية مهمة عن علاقات الشعوب وتطورها، واعتبرت أن تكريمه تكريم لرموز الثقافة الإنسانية الذين أحدثوا أثراً كبيراً في نسيج العلاقات الثقافية بين الشعوب.
حضر مراسم التكريم الذي أقيم في مقر جامعة كويمبرا موسى عبد الواحد الخاجه، سفير الإمارات لدى البرتغال، وباولو بورتاش نائب رئيس الوزراء السابق، البروفسور جو جابريل سيلفا، رئيس جامعة كويمبرا، والبروفسور جوزي بيدرو بافيا، مدير جامعة كويمبرا، والدكتور عمرو عبد الحميد مدير أكاديمية الشارقة للبحوث، وأعضاء المجلسين العلمي والإداري، وحشد من خريجي الجامعة القدامى والمسؤولين من العاصمة لشبونة، ومدينتي كويمبرا وبورتو.
وأكد حاكم الشارقة خلال لقائه عددا من أعضاء المجلس الإداري والعلمي خلال جولة في الجامعة أن علم وثقافة الأمم هي قوتها الوحيدة الباقية والمستمرة مهما تبدلت أحوالها السياسية والاقتصادية، وأن قوة الثقافة دائماً أعلى من ثقافة القوة في التأثير بوجدان الأمم وذاكرتها، لأن الذاكرة الإنسانية بطبعها، تلفظ السوء وتحتفظ بالجمال، واعتبر سموه أن العلماء والأدباء والفلاسفة والمؤرخين والفنانين، هم ملهمو المستقبل والصورة الجميلة المستدامة لأي حضارة.وخلال كلمة ألقاها خلال مراسم حفل التكريم، ثمّن الشيخ سلطان جهود رئيس وإدارة جامعة «كويمبرا» في دعم مسيرة الثقافة الإنسانية وتعزيز الحوار والشراكة بين الشعوب كافة، وقال: «يُسعدني وجودي معكم في (جامعة كويمبرا) التاريخية، ويسرّني الالتقاء بنخبة من الأكاديميين والباحثين، ويُشرّفني قبول هذه الدكتوراه الفخريّة من جامعة كويمبر الرائدة والعريقة».
وتعتبر جامعة «كويمبرا» إحدى أقدم الجامعات في أوروبا والعالم وأقدم جامعة في البرتغال، تأسست في عام 1290 وحتى القرن الثالث عشر كانت الجامعة واحدة من بين أول 15 جامعة في أوروبا وقد أضيفت جامعة كويمبرا في عام 2013 إلى مواقع التراث العالمي في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو).
وبحسب قانون الجامعة فإن شهادة الدكتوراه الفخرية لديها تعتبر أعلى درجة علمية وفخرية تكرم بها عمادة الجامعة وعلى مدار تاريخها منحت هذه الشهادة لـ190 شخصية، من بينها أنطونيو غوتيريش الأمين العام الحالي للأمم المتحدة، ولرئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر.
البرتغال الامارات العربية المتحدة أخبار الإمارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة