مهرجان «روحانيات» في تونس... على خطى السلام والنور

مهرجان «روحانيات» في تونس... على خطى السلام والنور

الجمعة - 27 ذو الحجة 1439 هـ - 07 سبتمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14528]
ملصق مهرجان «روحانيات» في تونس
تونس: المنجي السعيداني
بمشاركة فنانين من تونس والجزائر والهند وتركيا وإسبانيا، انطلقت الدورة الثالثة لمهرجان «روحانيات» في مدينة سيدي بوسعيد السياحية الواقعة بالضاحية الشمالية للعاصمة التونسية وحملت شعار «السلم والسلام».
وتلقى هذه الدورة التي بدأت في الخامس من شهر سبتمبر (أيلول)، وتتواصل لغاية التاسع منه، دعماً من وزارتي الشؤون الثقافية والسياحة في تونس، اعتبارا للدور المهم الذي قد تلعبه على مستوى التنشيط السياحي لإحدى أهم وجهات العالم في الميدان السياحي، وكذلك التعريف بالتراث الثقافي اللامادي التونسي بما يحمله من تعبيرات ثقافية روحانية خالصة، إضافة للاطلاع على ما تنتجه فرق روحانية مماثلة من عدة بلدان عربية وأجنبية.
وبشأن هذه التظاهرة، قال الممثل التونسي هشام رستم مدير مهرجان روحانيات، إن هذا الجانب الثقافي فيها من شأنه «تعميق معاني الموسيقى الإنشادية والروحية نحو مفهوم أرحب، وإتاحة السفر في رحاب التجليات الروحية وفي حضرة علاقة الذات الإنسانية بالذات الإلهية» على حد تعبيره.
واعتبر أن هذا المهرجان ومن خلال مختلف الأنشطة المبرمجة على مدى خمسة أيام، يعمل على ترميم صورة تونس التي عصف بها الإرهاب، وخلق حيوية ونشاط على المستويين الثقافي والسياحي.
ويستضيف مهرجان روحانيات في دورته الثالثة عدداً من الفنانين من تونس والهند وتركيا وإسبانيا والجزائر وهم الذين سيؤمنون خرجة سيدي بوسعيد العيساوية من تونس، وإنشاد الطرق الصوفية التركية ومريدي نصرت خان الباكستاني في مناجاته الإنشادية، وعرض فرقة «الفردوس للجميع» من إسبانيا.
وسيكون أوج الأنشطة بالنسبة لمهرجان روحانيات، متمثلا في تظاهرة «خطى السلام» بين كرسي الصلح وجامع سيدي بوسعيد، وتشهد هذه التظاهرة التي تنتظم في الثامن من سبتمبر، الحالي بمشاركة الزائرين لمدينة سيدي بوسعيد السياحية من تونسيين وسياح علاوة على مساهمة مميزة لعاشقي الطرق الصوفية والإنشاد الديني.
وبرمجت هيئة المهرجان مؤتمراً فكرياً عن «السلم والسفر في عالم السلام والعالم المقدس والماورائيات»، ويتضمن البرنامج ورشات عمل تحت عنوان «واحة الأضواء»، وورشات رقص روحاني بمشاركة فرق من تونس وتركيا والجزائر.
وتختتم هذه الدورة بعرض روحاني عن «السلم وسلام الروح والكون والسلام»، وتنتظم تظاهرة «خطى النور»، أين يغيب الإنسان عن الوجود المادي المحسوس وتبقى الروح وتعلو قدسية علاقتها بالذات الإلهية.
تونس مهرجان

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة