الفائزات بلقب «هاكاثون الحج»... جمعهن الشغف وحب الابتكار

الفائزات بلقب «هاكاثون الحج»... جمعهن الشغف وحب الابتكار

بنك التنمية الاجتماعية يخصص 8 ملايين دولار للمشروعات الريادية الناشئة
الأحد - 24 ذو القعدة 1439 هـ - 05 أغسطس 2018 مـ رقم العدد [ 14495]
2950 مشاركاً في «هاكاثون الحج» الذي نظمه الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز.
جدة: عائشة جعفري
جمعهن الشغف وحب الابتكار والإبداع في تسخير التقنية لخدمة ضيوف الرحمن بين آلاف المطورين من الجنسين المشاركين في «هاكاثون الحج» من 51 دولة حول العالم احتضنتها محافظة جدة «غرب السعودية».
رغدة القاضي من جدة وبيان الغامدي ورهام محمد وروان شايع من ينبع وسماهر الهذلي من الرياض لم تعيقهن المسافات المترامية بين المدن التي يعيشون فيها لتحقيق الريادة على 2950 مشاركاً في «هاكاثون الحج» والذي نظمه الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز.
بعد أن تجاوزن حاجز التحدي بالتنافس للعالمية بفريق «ترجمان» طور الفريق الفائز المكون من 5 شابات سعوديات، تطبيق «ترجمان» والذي يحمل نفس اسم الفريق، المخصص للحجاج والمعتمرين بترجمة اللوحات الإرشادية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة إلى اللغات المختلفة دون الحاجة إلى الاتصال بالإنترنت عبر مسح «الباركود».
وقالت رغدة القاضي لـ«الشرق الأوسط»: «عشقت لغة الحاسب منذ صغري وكنت أعشق كل ماله علاقة به وأرى أكبر المبرمجين في العالم وأصحاب الشركات الناجحين كـ(غوغل) و(أبل) هم مثلي الأعلى دائماً، وصلت إلى مركز المسابقة مع صديقتي روان (إحدى أعضاء الفريق) واستطعنا تكوين فريقنا المكون من 5 أفراد، وبدأنا بطرح الأفكار ومع كل فكرة يداهمنا الوقت ونحرج بعدم الرغبة في إكمالها، حتى وصلنا إلى (ترجمان) وكانت بمثابة المولود الذي رأينا فيه تحقيق حلمنا، وبدأنا بالعمل عليه ليل نهار، ومرت ساعات طويلة دون نوم والهدف هو الفوز لا شيء غيره».
في حين قالت بيان الغامدي: «جمعنا الشغف وحب الإنجاز بالإضافة إلى التخصص في علوم الحاسب بينما كانت رهام متخصصة في تقنية المعلومات وكان لدي إيمان بالفوز لأننا حاولنا أن نقدم فكرة بسيطة جداً وتطبيقها سهل على جميع فئات الحجاج الكبار والأميين والصغار لترجمة اللغة على حسب لغة جهاز الحاج فورياً دون الحاجة إلى إنترنت».
وأبدى فريق «ترجمان» تطلعه للمشاركة في مناسبات عالمية لصقل تجربتهن في «هاكاثون الحج» وتعلم لغات جديدة من لغات البرمجة التي لا تتوقف عن التطور والابتكار، وتذكر روان: «لدينا طموح في التوسع وعمل تطبيقات ليس فقط للحجاج والمعتمرين بل سنعمل جاهدين لعمل تطبيقات تفيد المواطنين وتسهل عليهم بالدرجة الأولى».
وكان سعود القحطاني المستشار بالديوان الملكي رئيس الاتحاد السعودي للأمن السيبراني كرم فريق «ترجمان» السعودي النسائي، مساء الجمعة، بلقب «هاكاثون الحج»، في أكبر مسابقة تقنية في العالم، بعد منافسة شرسة وقوية مع 9 فرق، في الجولة التحكيمية النهائية، التي احتضنها مركز المؤتمرات في مدينة جدة السعودية، في آخر جولة من التحكيم، حيث قدمت 10 فرق، أفكار ومضامين مشاريعها، قبل إعلان المكونة من 8 حكام، فوز 3 فرق بالمراكز الأولى.
وشهد الحدث الضخم مشاركة آلاف المطورين من الجنسين في إطار الجهود السعودية المتواصلة كل عام في خدمة ضيوف الرحمن واغتناماً للمواهب التقنية الشابّة، التي تبرز ضمنها مشاركة المبرمجين في استكشاف وتطوير تقنيات مواسم الحج.
ويأتي تنظيم هذا الحدث المهم في إطار التزام المملكة بتحفيز المناخ الابتكاري والوصول إلى الريادة الإقليمية والعالمية في مجالات التقنية، مما يصبّ في مصلحة دعم الطاقات الشابة وتوفير الفرص المتنوعة لها، وتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.
إلى ذلك، أعلن بنك التنمية الاجتماعية عن تخصيص 30 مليون ريال «8 ملايين دولار» للمشروعات الريادية الناشئة في المجالات التقنية ضمن الأنشطة المستهدفة لتطوير قطاع الحج والعمرة، وأعربت مدير عام الشراكات الاستراتيجية والتسويق في بنك التنمية الاجتماعية نور العبد الكريم، عن تهنئتها للاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز على نجاح فعالية «هاكاثون الحج» وتحقيق الرقم القياسي الأول من نوعه في عدد المشاركين عالميا، كإنجاز جديد يضاف إلى رصيد إنجازات المملكة.
وأضافت، أن بنك التنمية إيماناً منه بدعم المشاريع الريادية الخلاقة التي توظف التقنيات الحديثة لخدمة تطوير القطاعات النوعية، بالشراكة مع الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز يفخر بكون البنك ذراع تمويل للمشاريع الناشئة في فعالية هاكثون الحج بتخصيص 30 مليون ريال كتمويل من دون فائدة للمشاريع ذات الجدوى الفنية والاقتصادية العالية التي تخدم تطوير حلول أو اكتشاف فرص نوعية لتطوير قطاع حيوي وهام ضمن برامج رؤية السعودية، قطاع الحج والعمرة.
وبينت نور العبد الكريم أن هاكثون الحج يأتي ليزامن توجهات الشباب مع الحراك الحالي في القطاعات النوعية، مستهدفا توظيف الفرص في التقنيات الحديثة لخدمة قطاع حيوي ومهم وهو الحج والعمرة، وموظفا عقول الشباب في أحد مستهدفات رؤية السعودية الطموحة والواعدة.
السعودية الإنترنت السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة