فرنسا ضد كرواتيا... أربعة أمور ربما تحسم مصير كأس العالم

يشكل كيليان مبابي وماريو مانزوكيتش خطورة فردية لكن معركة خط الوسط المليئة بالطاقة ستكون ساحرة

مودريتش أم غريزمان ... من يحسم اللقب يوم الأحد؟ (أ.ف.ب)
مودريتش أم غريزمان ... من يحسم اللقب يوم الأحد؟ (أ.ف.ب)
TT

فرنسا ضد كرواتيا... أربعة أمور ربما تحسم مصير كأس العالم

مودريتش أم غريزمان ... من يحسم اللقب يوم الأحد؟ (أ.ف.ب)
مودريتش أم غريزمان ... من يحسم اللقب يوم الأحد؟ (أ.ف.ب)

أولا: التعامل مع مبابي

بالنظر إلى معاناة كرواتيا في التعامل مع سرعة رحيم سترلينج في الشوط الأول ضد إنجلترا فمن المرجح أن تكون أكبر مشاكلها ضد فرنسا كيفية التعامل مع كيليان مبابي الذي لا يملك فقط سرعة أكبر من سترلينج بل أقوى من الناحية البدنية وأكثر فاعلية أمام المرمى.

ويمنح الشوط الثاني في الدور قبل النهائي بعض الثقة لكرواتيا بعدما أصبحت أكثر تماسكا ونجحت في إدراك التعادل لكن فرنسا ربما لن تكون سيئة مثل إنجلترا وبالتأكيد لن تفرط في الاستحواذ على الكرة بالاعتماد على التمريرات العالية.

وعلى الأقل مبابي يلعب في الناحية اليمنى مما يعني أن سرعته لن تكون موجهة ضد ديان لوفرين ودوماجوي فيدا، وإيفان شترينيتش ليس بطيئا مثلهما لكن حالته البدنية غير واضحة بعد خروجه في مباراة انجلترا واستبداله في مباراة مثل هذه وبالنظر إلى حالة إرهاق كرواتيا يمكن أن تشير إلى أنه مصاب أو منهك تماما، في النهاية كان تقييم المدرب زلاتكو داليتش في كيفية التعامل مع الإصابات فعالة.

والأمر المقلق لكرواتيا هو ما حدث بشكل متكرر على مدار العام الماضي عندما كان شترينيتش معزولا نظرا لقلة المساندة الدفاعية من الجناح الأيسر إيفان بريسيتش وبغض النظر عما سيحدث لا يمكن أن تمنح كرواتيا مبابي فرصة مواجهة شترينيتش في سباق سرعة في المساحة خلفه.

ثانيا: مواجهة عمالقة خط الوسط

قدم بول بوجبا بطولة ممتازة فلم يكن مبهرجا ولم يلجأ لحيل غير ضرورية لم يلعب بشعور الغاضب من كبحه كما حدث في يورو 2016.

ظهر وجه ملتزم لبوجبا وبلا شك ساعدته حيوية نجولو كانتي الاستثنائية حوله وضغط ماتودي لحمايته في الناحية اليسرى ولعب دورا مهما في صورة واقعية مؤثرة لكنه يخوض الاختبار الأكبر عندما يواجه لوكا مودريتش القلب النابض لكرواتيا.

ففي البطولة الحالية لم يركض أي لاعب أكثر من مودريتش (63 كيلومترا) وهو الأكثر تسجيلا وتمريرا في صفوف كرواتيا. وأكمل 2.7 تمريرة مؤثرة في المباراة بنحو ضعف أي زميل آخر في المنتخب. فقط ريبيتش يتفوق عليه في المراوغات ولا يتفوق عليه سوى مارسيلو، وبروزوفيتش في التمرير من بين اللاعبين الذين لعبوا شاركوا في التشكيلة الأساسية في أكثر من مباراة واحدة. وإيقاف مودريتش لا يعني إيقاف كرواتيا لكن لو عزلته ستضرب أسلوب الفريق.

ثالثا: تهديد مانزوكيتش

ماريو مانزوكيتش لاعب استثنائي ويمثل الروح في هذا الفريق الكرواتي وهو ما يجعل الفوز في النهائي على فريق أكثر نشاطا بعد حصوله على راحة أمرا منطقيا.

وبدا منهكا ضد روسيا في دور الثمانية وإنجلترا في الدور قبل النهائي لكنه أجبر نفسه على تقديم أقصى ما لديه وضغط على مدافعي المنافس وكان يقظا لخطف مساحة خلف جون ستونز ليحرز هدف الفوز.

لا يعتبر التهديد البدني الذي يمثله وساعده في الفوز بمعدل يبلغ 4.6 التحاما في الهواء في المباراة هو نقطة قوته الوحيد لكنه الأبرز.

وقدم رافائيل فاران أداء ممتازا في البطولة حتى الآن ونجاحه في التعامل مع خطر كرواتيا سيتعمد على هل يستطيع الحفاظ على سجله بالتفوق في 72.7% من الالتحامات الهوائية التي اشترك فيها حتى الآن.

رابعا: مواجهة اليسار ضد اليمين

في بعض الحالات تتوازن الأمور في خطط الفرق التي تهاجم بشكل غير متماثل، في مباراة فرنسا في الدور قبل النهائي ضد بلجيكا على سبيل المثال كانت النزعة بالاعتماد على مبابي في الناحية اليمنى أكثر من بليز ماتودي في اليسار في خطة 4-2-3-1 التي تعتمدها فرنسا كانت مناسبة مع خطة بلجيكا حيث لا يتقدم يان فيرنونجن في الناحية اليسرى مما حرم مبابي من مساحة للركض بينما في الناحية اليمنى شارك ناصر الشاذلي وهو لاعب وسط في الأصل في مركز الظهير الأيمن ويتقدم كثيرا لكن الأمر في النهائي لن يكون كذلك.

ويفضل الفريقان الهجوم من نفس الجناح حيث تبلغ نسبة هجمات كرواتيا من الناحية اليسرى 45 % مقابل 33% من اليمين فيما تأتي 42% من هجمات فرنسا من الناحية اليمنى مقابل 37% من اليمين.

والأمر لا يتوقف عند أن شترينيتش ربما لا يلقى مساندة من بريشيتش فبنجامين بافار الظهير الأيمن لفرنسا والذي تقدم ليحرز هدف التعادل 2-2 ضد الارجنتين ربما أيضا لن يحظى بمساندة من مبابي (رغم أن أسلوب فرنسا أكثر حذرا من كرواتيا).

والاختلاف في الأسلوب ليس كبيرا بالنسبة لكرواتيا لكن ماتودي يقدم التوازن لمبابي في الناحية اليسرى لفرنسا لذا فالعمل الدفاعي لأنتي ريبيتش يمنح الحرية لبريسيتش وارتكب لاعب الجناح معدل 3.8 خطأ في المباراة أكثر من أي لاعب في كأس العالم في إشارة إلى الحماس في ضغطه.

وتحسنت كرواتيا في الشوط الثاني ضد إنجلترا بعدما تقدم الظهيران للمساندة في الهجوم حيث أجبر بريسيتش وريبيتش ظهيري انجلترا كيران تريبيير وأشلي يانغ على التراجع للدفاع وعانت إنجلترا في توازن الأمر مما شكل عبئا على ثلاثي خط الوسط وبإلقاء نظرة على ذلك كان يمكن من المنطقى أن ينقل ساوثغيت لاعبه رحيم سترلينج إلى الجناح في خطة 5-4-1 وإيقاف التقدم في جناح المنافس.

وكانت تمريرة فرساليكو العرضية التي ساعدت بريسيتش على إدراك التعادل وفي المواجهة الأخرى وجد الشاذلي في الشوط الأول على الأقل مساحة كبيرة بشكل مفاجئ للتقدم في الهجوم في الناحية اليمنى لبلجيكا لكن ليس من المرجح أن يكرر ماتودي ذلك إلا إذا سيطرت كرواتيا تماما على خط الوسط.


مقالات ذات صلة

تصفيات كأس العالم: الوحيشي يعلن تشكيلة تونس

رياضة عربية منتصر الوحيشي مدرب منتخب تونس (الشرق الأوسط)

تصفيات كأس العالم: الوحيشي يعلن تشكيلة تونس

اختار منتصر الوحيشي مدرب تونس الأربعاء 26 لاعباً في التشكيلة التي تستعد لخوض التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم 2026.

«الشرق الأوسط» (تونس)
رياضة عالمية نيستوري إيرانكوندا (غيتي)

أستراليا تستدعي الواعد إيرانكوندا لتصفيات كأس العالم

ضم غراهام أرنولد مدرب أستراليا اللاعب الواعد نيستوري إيرانكوندا (18 عاماً) إلى تشكيلة مؤلفة من 25 لاعباً لخوض مباراتين في تصفيات كأس العالم 2026.

«الشرق الأوسط» (ملبورن)
رياضة سعودية قدم البريكان أداءً لافتاً في موسمه الأول مع الأهلي (النادي الأهلي)

فراس البريكان: سالم الأفضل في الكرة السعودية... ورينارد نقطة تحول

قال فراس البريكان، نجم المنتخب السعودي والأهلي السعودي، إن سالم الدوسري زميله في صفوف الأخضر ولاعب فريق الهلال هو اللاعب الأفضل في تاريخ كرة القدم السعودية.

«الشرق الأوسط» (جدة)
رياضة عالمية القرار يأتي في أعقاب خلاف حاد بين بريس ورئيس الاتحاد صامويل إيتو (رويترز)

اتحاد الكاميرون يستبعد بريس... ويعيّن ندتونغو مدرباً مؤقتاً

قال الاتحاد الكاميروني لكرة القدم في بيان إنه استبعد المدرب البلجيكي المعيَّن حديثاً مارك بريس وعين بدلاً منه مارتن ندتونغو بشكل مؤقت قبل تصفيات كأس العالم 2026

«الشرق الأوسط» (ياوندي)
رياضة عربية منتخب قطر يتصدر المجموعة الأولى في الدور الثاني بالتصفيات برصيد 12 نقطة (الاتحاد القطري)

«تصفيات كأس العالم»: قطر تكشف تشكيلتها لمباراتي أفغانستان والهند

أعلن المنتخب القطري لكرة القدم الثلاثاء تشكيلة من 29 لاعبا لمباراتيه المقررتين أمام أفغانستان والهند ضمن التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2026 وكأس آسيا.

«الشرق الأوسط» (الدوحة)

بايدن يحذر كوريا الشمالية: أي هجوم نووي سيفضي إلى «نهاية» نظامكم

بايدن خلال لقائه يون في البيت الأبيض اليوم (أ.ب)
بايدن خلال لقائه يون في البيت الأبيض اليوم (أ.ب)
TT

بايدن يحذر كوريا الشمالية: أي هجوم نووي سيفضي إلى «نهاية» نظامكم

بايدن خلال لقائه يون في البيت الأبيض اليوم (أ.ب)
بايدن خلال لقائه يون في البيت الأبيض اليوم (أ.ب)

حذر الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم (الأربعاء)، من أن أي هجوم نووي تطلقه كوريا الشمالية على الولايات المتحدة أو حلفائها سيؤدي إلى القضاء على نظام الزعيم كيم جونغ أون.
وقال بايدن خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الكوري الجنوبي يون سوك يول: «أي هجوم نووي تشنه كوريا الشمالية على الولايات المتحدة أو حلفائها غير مقبول وسيفضي إلى نهاية أي نظام يقدم على تحرك كهذا».
من جانبه، قال الرئيس يون يول إن السلام مع بيونغ يانغ يأتي من خلال إثبات القوة، مشدداً على أن الرد على هجوم نووي محتمل من كوريا الشمالية سيشمل أسلحة ذرية أميركية. وأكد الرئيس الكوري الجنوبي أنه اتفق مع نظيره الأميركي على أن «تحقيق السلام يأتي عبر فائض القوة وليس عبر سلام زائف يستند إلى حسن إرادة الطرف الآخر».
إلى ذلك، حذّر بايدن من أن سلفه دونالد ترمب يشكّل «خطراً» على الديمقراطية الأميركية، وذلك غداة إعلان الرئيس البالغ 80 عاماً ترشحه لولاية ثانية في انتخابات 2024. وأكد بايدن أنه يدرك تماماً «الخطر الذي يمثّله (ترمب) على ديمقراطيتنا»، مؤكداً أن سنّه لا يشكل موضوع قلق بالنسبة إليه لأنه «بحالة جيدة ومتحمّس بشأن آفاق» الفوز بولاية ثانية من أربعة أعوام.