«لينغ لينغ»... الصين في هواء اليونان الطلق

«لينغ لينغ»... الصين في هواء اليونان الطلق

الأحد - 17 شوال 1439 هـ - 01 يوليو 2018 مـ رقم العدد [ 14460]
ميكونوس: «الشرق الأوسط»
إذا كنت من محبي الطعام ومن أنصار المطاعم العالمية الراقية، فلا بد أنك سمعت أو جربت مطعم «هاكاسان» الحاصل على نجوم ميشلان في لندن، وله فروع عدة حول العالم، مثل أبوظبي ولاس فيغاس وشنغهاي وجاكارتا ونيويورك وسان فرانسيسكو، وغيرها من المدن الكبرى. وهذا المطعم مميز بمطبخه الصيني والكانتوني الذي يختبر نكهات الصين بطريقة مبتكرة.

واليوم ركب هاكاسان الموجة المتوسطية، ونشر رائحة مطبخه العطرة في هواء جزيرة «ميكونوس» الطلق الممزوج برائحة البحر ورذاذه وملوحته، وافتتح فرعاً له تحت اسم «لينغ لينغ» Ling Ling وترجمته الحرفية «روح»، وهو يعتبر بمثابة الأخ الأصغر لـ«هاكاسان».

يقع «لينغ لينغ» في القسم القديم من الجزيرة، وميزته هو أنه يقدم الطعام في العراء؛ وهذا ما يجعله رائعاً ومختلفاً عن باقي الفروع، فهو عبارة عن مبنى أبيض اللون يتوسطه ما يشبه الرياض تتوزع فيه الطاولات ولا يفصل بينه وبين السماء غير النسمات المتوسطية ورائحة الياسمين الذي يكسو الجدران، ولون الزهور الوردية التي تزين جدران مباني جزر اليونان الجذابة.

وأجمل ما في طريقة توزيع المقاعد والطاولات في المطعم، هو أنه مقسم إلى طابقين، فعند المدخل تتوزع بعض الطاولات التي تطل على الباحة الخارجية، فإذا كنت جالساً في الخارج يمكنك أن تشاهد الجالسين في القسم العلوي؛ مما يعطي الانطباع وكأنهم في الهواء الطلق أيضاً بسبب وجود الجدار الزجاجي، في حين أنهم في الواقع في القسم الداخلي المسقوف من المطعم.

هذا المطعم غريب بعض الشيء؛ لأن موقعه لا يشبه محتواه، فهو وكما ذكرنا يقع في القسم القديم من الجزيرة، وهو عبارة عن أزقة ضيقة تصطف على جانبيها البوتيكات الصغيرة، وأرضية من الحجر غير متساوي الشكل والحجم، لكن مدخل المطعم يأخذك إلى عالم آخر لا يشبه محيطه، فوصيفات حسناوات يقفن بزي موحد يستقبلن الزبائن بابتسامة جميلة، وحوض أسماك عملاق يفصل المدخل عن واجهة زجاجية مطلة على الرياض.

الموسيقى جميلة جداً وحية، وهذا ما يشتهر به «هاكاسان» حول العالم، ويتولى مهمة توزيع الموسيقى في «لينغ لينغ» الـ«دي جاي» العالمي باثان الذي يبتكر موسيقى وأنغاماً خاصة بالمطعم تتناسب مع أجوائه العامة.

ما يميز «لينغ لينغ» عن «هاكاسان»، أنه يعتمد على المنتج المحلي وتقدم الأطباق الكانتونية بطريقة جديدة من نوعها بنمط المازة اليونانية، ومن أشهر الأطباق التي لا تتأثر بتغير لائحة الطعام بحسب المواسم، طبق دامبلينغ السلطعون مع جبن الفيتا والزيتون على طريقة شنغهاي.

ويقدم المطعم فرصة تذوق الأطباق الأشبه بالتاباس، فلا تفوت تذوق السلطات وأطباق الـ«توبان» والأطباق التي تقلى على طريقة الـ«ووك»، مثل النودلز مع ثمار البحر واللحم.

لم يكن أحد يتصور أن المطبخ الصيني يمكن أن يكون مقروناً بالرقي والأناقة، إلا أن الطريقة التي استطاع «هاكاسان» أن يرسمها لمطبخه تختلف تماماً عن النمط الصيني التقليدي في تحضير الطعام وطريقة تقديمه.

ومن الأطباق الذي يتميز بها «لينغ لينغ»، البط الذي يقدم بثلاثة أشكال، فيحضرون فرخ البط المشوي إلى الطاولة، ويقوم نادل مختص بتقطيعه أمامك ويضيف على القشرة أو الجلد الخارجي المقرمش ملعقة من الكافيار، والطريقة الثانية هي قطع من البط مع النودل، والطريقة الثالثة مع سلطة الخضار المشوية مع صلصة الصويا.

ويقدم المطعم أطباقاً يدخل فيها العنصر اليوناني، من خلال تطعيم بعض الأطباق بجبن الفيتا.

إلى جانب لائحة الطعام الطويلة التي تضم ابتكارات خاصة بالمطعم، يمكنك أن تتذوق في «لينغ لينغ» أيضاً القهوة الخاصة به، مثل «فريدو اسبريسو» و«وايت غاردن» وغيرها من أصناف القهوة التي تحضر في المطعم.
اليونان الأطباق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة