الادعاء يشكك في مدى حب العداء الجنوب أفريقي بيستوريوس لستينكامب

الادعاء يشكك في مدى حب العداء الجنوب أفريقي بيستوريوس لستينكامب

الخميس - 6 شهر رمضان 1435 هـ - 03 يوليو 2014 مـ
* شكك الادعاء خلال مرافعته في محاكمة العداء الجنوب أفريقي أوسكار بيستوريوس بتهمة القتل أمس (الأربعاء) في مدى حبه لصديقته ريفا ستينكامب التي قتلها العام الماضي.

وأكد الدفاع علاقة الحب التي كانت تربط بيستوريوس وستينكامب وخططهما للمستقبل معا. وقال بيتروس فان زيل وكيل العداء الجنوب أفريقي ومدير أعماله للمحكمة أول من أمس (الثلاثاء) إن «العداء خطط لاصطحاب ستينكامب في رحلة إلى مسابقة رياضية وإلى حفل موسيقي في إيطاليا».

لكن ممثل الادعاء جيري نيل قال إن «بيستوريوس كان يعتزم اصطحاب صديقتين سابقتين في رحلات معه أيضا». وكتب أيضا خطابات حب عاطفية لإحداهما التي تدعى سامانثا تايلور.

ويمثل عداء الأولمبياد (27 عاما) الذي يعاني من بتر مزدوج أمام المحكمة منذ الثالث من مارس (آذار) الماضي بتهمة القتل العمد لستينكامب (29 عاما). ويؤكد بيستوريوس أنه ظن خطأ أن صديقته عارضة الأزياء ستينكامب لص عندما أطلق النار عليها عبر باب حمام في فبراير (شباط) العام الماضي. وسعى نيل أيضا للتأكيد على الجانب العدائي في شخصية بيستوريوس، مستجوبا فان زيل بشأن ما يزعم من ركل العداء للمقاعد عندما استبعد من سباق في كوريا الجنوبية. وقال فان زيل إنه لم يعلم بشأن هذه الواقعة، لكنه رد أن بيستوريوس كان منزعجا.

ومن المتوقع أن يغلق الدفاع قضيته هذا الأسبوع وسيمنح الادعاء مهلة ستة أسابيع لإعداد المرافعات الختامية. وسترجئ المحكمة جلستها حتى تصدر القاضية ثوكوزيل ماسيبا حكمها. وحال إدانته بالقتل العمد، يمكن أن يواجه السجن المؤبد لمدة تصل إلى 25 عاما على الأقل.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة