الإسكندرية تفوز على براغ وأوسلو

الإسكندرية تفوز على براغ وأوسلو

في تنظيم مؤتمر المجلس الدولي للمتاحف 2022
الجمعة - 25 شهر رمضان 1439 هـ - 08 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14437]
القاهرة: «الشرق الأوسط»
فازت مدينة الإسكندرية في مصر بتنظيم مؤتمر المجلس الدولي للمتاحف 2022، متفوقة على مدينتي أوسلو عاصمة النرويج، وبراغ عاصمة جمهورية التشيك. هذا الفوز يجعل من الإسكندرية أول مدينة عربية وأفريقية تستضيف المؤتمر الذي يُنظّم كل ثلاث سنوات منذ عام 1948.
وجرى التصويت على اسم المدينة التي تستضيف المؤتمر الـ26 للمجلس يوم أمس، في مقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو) في باريس.
من جانبه، قال خالد عزب، رئيس اللجنة الوطنية المصرية للمتاحف، إنّ ملف الإسكندرية حصل على 76 صوتا، فيما حصل ملف براغ على 52 صوتا، وملف أوسلو التي سبق لها استضافة المؤتمر في عام 1995 على 11 صوتا.
وكانت وزارة الخارجية المصرية، والسفير إيهاب بدوي، سفير مصر لدى فرنسا، قد بذلا جهوداً كبيرة. كما حضر التصويت في باريس الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية، الذي بدوره دعم ملف الإسكندرية.
ويجعل المؤتمر من أي مدينة تستضيفه، قبلة للباحثين والمتخصّصين والخبراء في مجال المتاحف الذين يتوافدون بالآلاف من أنحاء العالم.
وتحتضن الإسكندرية التي تطلّ على ساحل البحر المتوسط، عشرات المتاحف التي تضم مقتنيات وآثارا من مختلف الحضارات والعصور.
ومن أبرز متاحف الإسكندرية: المتحف اليوناني الروماني، ومتحف الخط العربي، ومتحف المجوهرات الملكية، ومتحف محمود سعيد، ومتحف السّادات.
وتستضيف مدينة كيوتو اليابانية المؤتمر القادم للمجلس الدولي للمتاحف في 2019.
فرنسا اليونيسكو

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة