نائب المستشار النمساوي يطالب بإنهاء العقوبات الأوروبية على روسيا

نائب المستشار النمساوي يطالب بإنهاء العقوبات الأوروبية على روسيا

الاثنين - 21 شهر رمضان 1439 هـ - 04 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14433]
زوريخ: «الشرق الأوسط»
دعا هاينز كريستيان شتراخه، نائب المستشار النمساوي وزعيم حزب «الحرية» اليميني المتطرف، إلى إنهاء العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا، قبل أيام من لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارة يقوم بها لفيينا.
وقال شتراخه في السابق إنه لا يؤيد فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على روسيا، بسبب دعمها متمردين في أوكرانيا. والحزب الذي يتزعمه شتراخه هو الشريك الأصغر لـ«المحافظين»، بزعامة المستشار زيباستيان كورتس في الائتلاف الحاكم. وشدّد شتراخه من نبرته في حديث نشرته صحيفة «أوسترايخ» أمس. وقال، وفق «رويترز»، «حان الوقت لوضع نهاية لهذه العقوبات المزعجة، وتطبيع العلاقات السياسية والاقتصادية مع روسيا».
وفرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول أخرى عقوبات على روسيا، بعد أن ضمت شبه جزيرة القرم من أوكرانيا عام 2014، لكن النمسا، على عكس أغلب الدول الأوروبية، لم تطرد دبلوماسيين روساً بعد تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في بريطانيا.
وتقول الحكومة الائتلافية في النمسا إنها تريد أن تكون جسراً بين الشرق والغرب، في حين أكد كورتس على موقف بلاده الداعم للاتحاد الأوروبي. وجاءت تصريحات شتراخه مع تصاعد الضغوط الدبلوماسية الأوروبية لمعالجة الصراع الدائر في شرق أوكرانيا.
ودعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس نظراءه من فرنسا وروسيا وأوكرانيا لاجتماع في برلين، يوم 11 يونيو (حزيران) لبحث الصراع. وقال ماس الأسبوع الماضي، إنه ليس على علم بأي قرار للاتحاد الأوروبي بشأن رفع العقوبات.
وأجرت ألمانيا وفرنسا وروسيا وأوكرانيا محادثات من قبل، في محاولة لإنهاء القتال الدائر في أوكرانيا، الذي أسفر عن سقوط أكثر من 10 آلاف قتيل رغم إعلان وقف لإطلاق النار على مستوى البلاد.
النمسا أخبار النمساء

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة