صاروخ «فالكون 9» صمم للمهمات الفضائية المأهولة

صاروخ «فالكون 9» صمم للمهمات الفضائية المأهولة

الاثنين - 14 شهر رمضان 1439 هـ - 28 مايو 2018 مـ رقم العدد [ 14426]
صاروخ فالكون من طراز «بلوك 5»
لندن: «الشرق الأوسط»
أطلقت شركة «سبايس إكس» في 11 مايو (أيار) الحالي نسخة مطورة من صاروخ «فالكون9»، المصمم للمهمات الفضائية المأهولة في المستقبل، من قاعدة كيب كنافيرال في ولاية فلوريدا الأميركية.
والصاروخ الجديد المنتج حديثاً هو النسخة المسماة «بلوك5» من «فالكون9»، وأدخل عليه نحو مائة تحديث لزيادة القوة والأمان وإمكانية إعادة الاستخدام.
وعلى عكس الإصدارات السابقة والمكررة من «فالكون9»، صُمم «بلوك5» ليدوم لوقت أطول. ومن المفترض أن يستخدم لإرسال رواد فضاء إلى المحطة الفضائية الدولية، إن سارت الأمور دون مشكلات.
وتقضي خطة الشركة الواعدة بإرسال بعثات مأهولة على متن صواريخ يمكن إعادة استخدامها 100 مرة. وبعد إنهائه رحلاته العشرة الأولى، سيخضع «بلوك5» للتدقيق والصيانة، ومن ثم سيعاد استخدامه في عشر رحلات أخرى.
في المقابل، نجح صاروخا «بلوك3» و«بلوك4» اللذان أنتجتهما «سبايس إكس» أيضاً وأطلقتهما سابقاً في الطيران لمرة ثانية فقط، بعد الخضوع للترميم.
وشهد «بلوك5» سلسلة من التحديثات، كتحسين درع الصاروخ الحرارية، وإضافة طبقات جديدة للحماية الحرارية لتفادي الضرر الناتج من الحرارة التي يتعرض لها أثناء دخوله إلى علاف الأرض الجوي في رحلة العودة، إلى جانب تزويده بقاعدة هبوط قابلة للسحب.
وتقدّر الكلفة الإجمالية للإطلاق الواحد لصواريخ «فالكون9» بـ44 مليون يورو (61 مليون دولار)، في حين أن كلفة الرحلة الواحدة لـ«فالكون هيفي» قد تصل إلى 65 مليون يورو (90 مليون دولار).

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة