«ثبّت أثرك على آثارك» في لبنان بمناسبة «اليوم الوطني للتراث»

«ثبّت أثرك على آثارك» في لبنان بمناسبة «اليوم الوطني للتراث»

يتضمن نشاطات تعرف بمهنة الحرفي وتقنيات التنقيب عن الآثار
الخميس - 1 شهر رمضان 1439 هـ - 17 مايو 2018 مـ رقم العدد [ 14415]
قلعة بعلبك
بيروت: فيفيان حداد
كعادتها كل سنة؛ تنظم وزارة الثقافة في لبنان احتفالات خاصة بـ«اليوم الوطني للتراث» الذي يصادف موعده 17 مايو (أيار) من كل عام. وفي هذه المناسبة تفتح المواقع الأثرية في لبنان أبوابها أمام الزوار مجانا (من الـ9 صباحا حتى الـ10 ليلا)، ليطلعوا عن كثب على أهمية كل منها، لا سيما أن 5 منها موجودة على الخريطة العالمية، ألا وهي قلاع عنجر وبعلبك وجبيل وصور إضافة إلى موقعي وادي قاديشا المعروف بـ«وادي القديسين» و«حرش أرز الرب» الواقعين في شمال لبنان.
وفي هذه المناسبة يطلق وزير الثقافة الدكتور غطاس خوري في مدينة جبيل أعمال تأهيل موقع جبيل الأثري وإنشاء متحف جديد فيها، وذلك في حفل يحضره تلامذة المدارس ومن يرغب من زوار الموقع المذكور، ويتخلله تقديم لوحات فولكلورية لفرقة «زفة المير» وعزف لفريق «كواترو الشرق» من «المعهد الوطني العالي للموسيقى» تشاركه فيها فرقة «Dear Ear» للغناء الشرقي والغربي معا.
وفي المقابل تقام في مواقع بعلبك وصيدا وطرابلس احتفالات خاصة بالمناسبة تتضمن جولات سياحية فيها، إضافة إلى نشاطات ترفيهية وثقافية مستوحاة من المناسبة المحتفى بها.
ففي قلعة طرابلس تقام نشاطات تثقيفية تتناول أساليب التنقيب والتوثيق الأثري، وكذلك التعرف على كيفية صنع الأواني الفخارية وفق التقنيات القديمة التي صارت شبه مندثرة في أيامنا الحالية. كما تجرى لقاءات مع حرفيين ينتمون إلى المدينة واشتهروا بصناعة الصابون والخشبيات.
أمّا في قلعة بعلبك فسيتم افتتاح طاحونة البلدة التي ستمثل إحياء الحوار بين الماضي والحاضر. كما تعقد ندوة بعنوان «مغر الطحين» الذي يلقبه أهالي المنطقة بـ«كنز بعلبك المنسي» تلقيها الدكتور جانين عبد المسيح بالتعاون مع «جمعية التعايش والإنماء». ومن النشاطات الترفيهية التي يتضمنها برنامج «يوم التراث الوطني» في بعلبك عزف على العود مع الموسيقي ربيع القيم، الذي يرافقه عرض رقص صوفي لرامي شيبان في معبد باخوس التابع للقلعة. وفي التاسعة مساء تقام حفلة موسيقية مع عرض لفرقة «ليالي الزين» الفلكلورية بالتعاون مع جمعية «safe side and peace of art» وذلك على مسرح معبد جوبيتر.
وتقيم المديرية العامة للآثار في صيدا (في مدرسة الفرير) احتفالات بالمناسبة يتخللها التعريف بعلم الآثار وأهمية دراسته، وكذلك التعرف على تقنيات طرق الحفر المعتمدة في التنقيب عن الآثار. واللافت في هذا اليوم الطويل الذي يقام في صيدا من التاسعة صباحا حتى الثالثة بعد الظهر، هو إلقاء الضوء على حرفة تصنيع الحلي القديمة، الذي يشمل تطورها عبر العصور، واكتشاف المعلومات حول أسلوب عيش الإنسان القديم واستخدامه لها. وتخصص صيدا في هذا الإطار ندوة خاصة حول علم الاستراتيغرافيا (التراصف) ودراسة الطبقات الأثرية.
ويتضمن برنامج صيدا الاحتفالي أيضا حلقات حوار للتعرف على مهنة الأثري والتقنيات التي يستخدمها، وذلك ضمن جولات يقوم بها المهتمون بهذه المهنة على مواقع أثرية تحتضنها مدينة صيدا برفقة أثريين اختصاصيين، وبينهم ميريام زيادة وإيناس صالح ووائل صيداوي ونيللي عبود، إضافة إلى طلاب قسم الآثار في الجامعة اللبنانية.
وفي موازاة الاحتفال بـ«يوم التراث الوطني» تقيم وزارة الثقافة غدا احتفالات أخرى بمناسبة «اليوم العالمي للمتاحف»، ويتصدرها افتتاح متحف «شو هيدا»، (مبادرة لبيروت متحف الفن)، وهو مشروع سمعي بصري تعده أنابيل ضو في حرم المتحف الوطني في بيروت في الخامسة بعد الظهر. وهو يهدف إلى تنشيط المتحف الوطني اللبناني وإعادة إحياء قطعه الأثرية، وذلك بالتعاون مع «المنصة المؤقتة للفن» (P.A.T) بتفويض من «بيروت متحف الفن» و«الجمعيّة اللبنانيّة لتعزيز الفنون وعرضها» (Apeal).
يذكر أنه في هذا اليوم الاحتفالي يفتح المتحف الوطني أبوابه مجاناً أمام الجميع من التاسعة صباحا وحتى العاشرة مساء.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة