مساندة دولية للبنك المركزي اليمني لتسهيل ربط القطاع المصرفي بالعالم

TT

مساندة دولية للبنك المركزي اليمني لتسهيل ربط القطاع المصرفي بالعالم

أكد البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ووكالة التنمية الأميركية وهيئة التنمية البريطانية مساندة البنك المركزي اليمني في إعادة تفعيل دوره في العمليات الاقتصادية وتمويل مشروع البناء المؤسسي بعد قيام فريق من صندوق النقد الدولي بتنفيذ مهمة تشخيصية فنية للوضع الحالي للبنك وما يجب أن يكون عليه لتطبيق القوانين اليمنية والدولية المطلوبة من البنوك المركزية في بقية الدول.
جاء ذلك خلال اجتماع أمس في الأردن ضم محافظ البنك المركزي اليمني محمد زمام مع ممثل وكالة التنمية الأميركية في اليمن مايكل بن مشروع دعم وإعادة البناء المؤسسي للبنك المركزي والممول من قبل مؤسسة النقد العربي السعودي ووكالة التنمية الأميركية وهيئة التنمية البريطانية وصندوق النقد والبنك الدوليين والبنك المركزي الإماراتي.
واستعرض الاجتماع مهام الشركة الأميركية التي تم التعاقد معها لمشروع الدعم المؤسسي للبنك المركزي وجميع فروعه في الجمهورية بالإضافة إلى مكون تسهيل التجارة بهدف إعادة تفعيل مهام وإجراءات البنك وتوحيد آلياته القانونية في خدمة الاقتصاد اليمني بشكل موحد وأخذ دوره في الاقتصاد اليمني والحفاظ على القطاع المصرفي والمساعدة في إعادة الدورة النقدية للبنوك.
عقب ذلك عقد الاجتماع الموسع بحضور كل من ممثلي البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ووكالة التنمية الأميركية وهيئة التنمية البريطانية بمقر صندوق النقد الدولي بعمان وبمشاركة فريق صندوق النقد الدولي - المشرف على الملف الاقتصادي اليمني - عبر الأقمار الصناعية من واشنطن.
وأبدى الجميع كامل الاستعداد للمساعدة في عمليات إعادة البناء وكذلك مساعدة القطاع المصرفي اليمني بهدف تنفيذ المهام والمتطلبات القانونية والإجرائية المحلية والدولية بهدف تسهيل إعادة ربط القطاع المصرفي والمالي بالعالم الخارجي الذي أصبح ضرورة اقتصادية ومتطلبا أساسيا لتخفيف الأزمة الإنسانية لتسهيل تدفق المواد الغذائية والاحتياجات الإنسانية الأخرى.


مقالات ذات صلة

حوار غروندبرغ الاقتصادي... غضب يمني ومرونة رئاسية ورفض حوثي

العالم العربي من اجتماع سابق لمجلس القيادة الرئاسي اليمني (سبأ)

حوار غروندبرغ الاقتصادي... غضب يمني ومرونة رئاسية ورفض حوثي

أظهر مجلس القيادة الرئاسي اليمني مرونة إزاء طلب المبعوث الأممي هانس غروندبرغ، وقف تدابير البنك المركزي في عدن والانخراط في حوار اقتصادي، بينما رفض الحوثيون.

علي ربيع (عدن)
العالم العربي جانب من استعراض حوثي مسلح في صنعاء (أ.ف.ب)

مقتل وإصابة 8 مدنيين بينهم أطفال جنوب تعز بقصف حوثي

قُتل وأصيب 8 مدنيين، بينهم أطفال جراء قصف للميليشيات الحوثية الإرهابية استهدف منطقة الشقب في مديرية الموادم جنوب محافظة تعز اليمنية.

عبد الهادي حبتور (الرياض)
خاص القائم بأعمال السفارة الصينية لدى اليمن (تصوير بشير صالح) play-circle 01:15

خاص الصين تدعم الشرعية وتتحدث مع الحوثيين وترفض هجماتهم البحرية

أكد شاو تشنغ، القائم بأعمال السفير الصيني لدى اليمن، في حوار موسع مع «الشرق الأوسط» أن لدى الصين تواصلاً مع جماعة الحوثيين، ودعا لوقف الهجمات البحرية.

عبد الهادي حبتور (الرياض)
العالم العربي وفد الحكومة اليمنية وفريق التفاوض المشترك لدول التحالف الخاص بملف المحتجزين والمخفيين قسراً (الشرق الأوسط)

مسؤول يمني يتهم الحوثيين بعرقلة صفقة تبادل الأسرى في مشاورات مسقط

اتهم مصدر يمني مسؤول الحوثيين بإفشال جولة التفاوض حول تبادل الأسرى التي أسدل ستارها، السبت، من دون التوصل لاتفاق بين الطرفين.

عبد الهادي حبتور (الرياض)
العالم العربي أدت الحرب التي أشعلها الحوثيون قبل نحو 10 سنوات لأكبر أزمة إنسانية في العالم (أ.ف.ب)

سفير بريطانيا الأسبق لدى اليمن يصف الحوثيين بالطغاة واللصوص

وصف دبلوماسي بريطاني سابق جماعة الحوثي بأنها «مجموعة خبيثة وشوفينية وعنيفة»، تتألّف من «الطغاة واللصوص»، مبينا أن قادة الحوثيين لا يكترثون لعدد القتلى من الشعب.

عبد الهادي حبتور (الرياض)

مهمة بحرية أوروبية تدمر طائرة مسيّرة في خليج عدن

سفينة حربية تابعة لمهمة «أسبيدس» الأوروبية في خليج عدن (إكس)
سفينة حربية تابعة لمهمة «أسبيدس» الأوروبية في خليج عدن (إكس)
TT

مهمة بحرية أوروبية تدمر طائرة مسيّرة في خليج عدن

سفينة حربية تابعة لمهمة «أسبيدس» الأوروبية في خليج عدن (إكس)
سفينة حربية تابعة لمهمة «أسبيدس» الأوروبية في خليج عدن (إكس)

أعلنت المهمة البحرية للاتحاد الأوروبي التي تضطلع بمهام حماية السفن في البحر الأحمر أن الفرقاطة (بسارا) التابعة لها دمرت طائرة مسيرة في خليج عدن، اليوم الأحد.

وبدأت المهمة التي تحمل اسم «أسبيدس» في فبراير (شباط) لمواجهة هجمات بطائرات مسيرة وصواريخ على سفن بالمنطقة تشنها جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران.

وتقول الجماعة إنها تشن الهجمات تضامناً مع الفلسطينيين وسط الحرب الإسرائيلية في غزة، وفقا لما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

ولدول أخرى منها الولايات المتحدة قوات بحرية تعمل في المنطقة.