وزير الخارجية السعودي: نقول لإيران كفى «الثورة انتهت»

وزير الخارجية السعودي: نقول لإيران كفى «الثورة انتهت»

أكد أن بلاده لم تسع إلى الحرب في اليمن وأنما فرضت عليها
الخميس - 7 جمادى الآخرة 1439 هـ - 22 فبراير 2018 مـ
وزير الخارجية السعودي في كلمته أمام البرلمان الأوروبي (الخارجية السعودية)
بروكسل: «الشرق الأوسط أونلاين»
طالب وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في كلمة له أمام البرلمان الأوروبي، إيران بالكف عن التدخل في شؤون دول المنطقة، وقال : "نقول لإيران كفى والثورة انتهت".
كما دعا الوزير الجبير إلى تعديل الاتفاق النووي الإيراني، كونه ضعيفا ويجب أن يشمل مواقع غير معلنة، كما أنه يسمح لإيران بانتاج قنبلة نووية، معتبراً أن الاتفاق لا يكفي لتعديل سلوك طهران.
وأكد وزير الخارجية السعودي في كلمته أن الشعب الإيراني معتدل، ولا توجد معه أي مشكلة لكن المشكلة هو نظام الملالي، الذي يصرف الاموال على التدخلات في الخارج ، ولا يبالي بالتنمية الداخلية.
وبخصوص الملف اليمني، أكد الجبير أن بلاده لم تسع الى الحرب لكن فرضت عليها، وقال: "سعينا لوقف للنار 3 مرات في اليمن ولم يقبل الحوثيون بذلك، وأطلقوا الصواريخ على السعودية، التي تزودهم بها طهران"، مؤكداً بالقول: "لن نقبل بسيطرة الحوثيين المتعاملين مع إيران وحزب الله على اليمن".
وأكد الجبير أنه لا يحق للحوثيين التحكم باليمن والسيطرة على الدولة، هناك من يمنع إعادة الإعمار في اليمن، واضاف أن "الحوثيين المدعومين من إيران انقضوا على الجميع في اليمن، وتسببوا بالمجاعة في اليمن وزرعوا الألغام في كل مكان ومنعوا وصول الغذاء والماء إلى مدن وقرى تحت سيطرتهم". موضحا أن الحوثيين سيعودون إلى طريق المفاوضات لأنها الحل الوحيد.
وفي الشأن العراقي اكد الوزير السعودي دعم بلاده للعراق بكل السبل، لضمان عدم عودة تنظيم "داعش" الإرهابي، كما تمت تنمية العلاقات بين البلدين وتسيير رحلات جوية مباشرة.
وبخصوص الأزمة السورية، قال الجبير إن بلاده استقبلت أكثر من مليون لاجئ سوري وأمنت لهم الوظائف، ولا يوجد أي منهم في خيمة، و"نسعى لتسوية سياسية في سوريا"، مضيفاً "يجب الضغط على (رئيس النظام السوري بشار) الأسد كي يبدي جدية تجاه الحل السياسي".
ودعا وزير الخارجية السعودي قطر إلى وقف تمويل الإرهاب، حيث أكد أن عودة العلاقة مع الدوحة لن تكون قبل وقفها تمويل ودعم الارهاب، وأن هناك تغيرات في قطر ونأمل أن تستمر.
وعن النظام القضائي في السعودية، أكد الجبير أنه لا يوجد تدخل بقرارات المحكمة التي تنظر قضايا الإرهاب، وأن النظام القضائي في السعودية شأن سيادي كما هو في دول أوروبا، مؤكداً أن بلاده تمر بتغيير كبير على جميع المستويات في إطار رؤية المملكة 2030 بما فيها حقوق الإنسان.
السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة