لا «يوم حب» في السعودية... لكن الورود لا تذبل

لا «يوم حب» في السعودية... لكن الورود لا تذبل

الأربعاء - 27 جمادى الأولى 1439 هـ - 14 فبراير 2018 مـ رقم العدد [ 14323]
جدة: أسماء الغابري
لا تحتفل السعودية بما يسمى «يوم الحب» أو «عيد الحب» عند الدول الغربية، وعلى الرّغم من ذلك، فإنّ مبيعات الورود ترتفع يوم 14 فبراير (شباط) وقبله بيوم أو يومين، كما يطغى اللون الأحمر على واجهات بعض المحال التي تبيع الورود أو التي تبيع الدّمى.
ولا تجد المحال حرجا في عرض الورود الحمراء في هذا اليوم، إذ يؤكد أحد البائعين (فضّل عدم ذكر اسمه)، أنّه يبيع تلك الورود طيلة العام، ويوم «الفالنتين» أحدها، مشيرا إلى أنّ غالبية زبائنه هذه الأيام هم من المقيمين، إذ إنّ السعودية تضم أكثر من 10 ملايين مقيم، وبعضهم تعوّد الاحتفال بهذا اليوم. لافتا إلى أنّ مبيعاته ارتفعت خلال الأيام الثلاثة الماضية بمقدار 50 في المائة، وكان نصف الزبائن من الذكور تقريباً، كما اختلفت أعمار مشتري الورود، لكن الغالبية من جيل الشباب.
ويبدو تأثير وسائل التواصل الاجتماعي كبيراً، حيث بدا اهتمام بعض الشباب بمعرفة تاريخ هذا اليوم، وسبب الاحتفال به، فيما اتخذ بعض الشباب والشابات من «الفالنتين» وسيلة للتندر والفكاهة، إذ أشار بعضهم إلى أن يوما واحدا للحب لا يكفي لمعايدة أحبائه، فيما طلبت أخرى عدم تغليف هديتها كي لا تتعب في فتحها.
ولا يزال الورد الأحمر يترأس رمز الرومانسية، ويتفنن في استخدامه العشاق لتزيين هداياهم أو تقديمه في باقات متنوعة الأشكال والأحجام.
وتتصدر سوق الورود في عيد الحب بالسعودية قائمة المبيعات على الرغم من ارتفاع أسعارها، وفي ذلك يقول ماجد الحاشدي، متعهد الحفلات في المملكة: «يزداد الطلب على الورود في عيد الحب ليس فقط لإقبال العشاق عليه، بل لأن العديد من العملاء حريصون في هذه المناسبة على إهداء أجمل الباقات لأمهاتهم وأخواتهم، وأيضا العديد من الفتيات تهتم بإهداء الورد في هذا اليوم تعبيرا عن حبها لآبائها وأمهاتها، فهموم الحب لدينا تتميز عن غيرنا من المجتمعات». وأضاف: «العديد من المطاعم والمقاهي تقبل على شراء الورد الأحمر والأبيض في يوم الحب، لإهدائه لزبائنها، بالإضافة إلى استخدامه في تزيين الطاولات».
وأكد الحاشدي متعهد الحفلات في معرض «جربيرا»، أنّه في مناسبة عيد الحب ترتفع أسعار بعض أنواع الورود، ومنها «الجوري» ذو اللون الأحمر. وبيّن أنّ هذه المناسبة تخصص لها أنواع كثيرة من التصاميم لا تقتصر على شكل معين، بل كل ما يرمز للحب يستخدم في التصميم، ويطغى عليها اللون الأحمر والأبيض والبنفسجي والزهري، مشيرا إلى أنّ التصاميم تختلف من عام لعام حسب موضة ألوان وإكسسوارات العام.
وعن أحدث الابتكارات التي سيتميز بها عيد الحب في 2018. قال الحاشدي إنّ مزج الشوكولاته والشموع وأيضا البالونات مع الورود، هو أحدث ما سيستخدم كخامات في التصاميم، ويتوفر الحجم والشكل على حسب إمكانية العميل.
السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة