طبيب هندي زائف يتسبب في نقل الإيدز إلى 33 شخصاً

طبيب هندي زائف يتسبب في نقل الإيدز إلى 33 شخصاً

الثلاثاء - 20 جمادى الأولى 1439 هـ - 06 فبراير 2018 مـ
استخدم الطبيب الزائف محاقن وإبراً ملوثة في الحقن (الإندبندنت)
نيودلهي: «الشرق الأوسط أونلاين»
أصيب 33 شخصا على الأقل في شمال الهند، بفيروس نقص المناعة البشري (إتش آي في)، بعد أن استخدم طبيب زائف محاقن وإبراً ملوثة في الحقن.
وقامت شرطة منطقة أوناو في ولاية أوتار براديش، برفع شكوى ضد راغيندرا ياداف، الذي فر من المنطقة تحسبا لاعتقاله، بحسب ما قال كبير مسؤولي الصحة في المنطقة، إس بي تشودري، لوكالة الأنباء الألمانية عبر الهاتف.
وقال تشودري إن وزارة الصحة في الولاية بدأت تحقيقا في الأمر، بعد ورود تقارير حول ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري، في منطقة بانغارماو.
وأوضح أن هناك 33، من بين 566 شخصا تم فحصهم، تأكدت إصابتهم بالفيروس المسبب لمتلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز).
وقال تشودري عبر الهاتف من أوناو: «يقول السكان المحليون إن الطبيب الزائف الذي اعتادوا أن يعالجهم من أمراض شائعة، كان نادرا ما يغير الإبر والمحاقن، وعادة ما يستخدمها مرارا وتكرارا».
وأضاف: «نعتقد أن معظم حالات (الإصابة)، إن لم يكن كلها، قد حدثت بسبب استخدام المحاقن والإبر الملوثة أكثر من مرة».
وتعاني الهند من مستويات متدنية من الرعاية الطبية بسبب نقص الأطباء والمستشفيات لسكانها.
ويعتمد ملايين الفقراء في البلدات والقرى على الأطباء «الدجالين» من أجل الحصول على علاج رخيص، حيث تقدر «الجمعية الطبية الهندية» وجود مليون طبيب زائف في البلاد، رغم الحملات التي تقوم بها السلطات الصحية.
الهند الإيدز

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة