هبة جابر... مصممة تحاول أن تسجل مكانتها بالحرف العربي

هبة جابر... مصممة تحاول أن تسجل مكانتها بالحرف العربي

الخميس - 16 جمادى الأولى 1439 هـ - 01 فبراير 2018 مـ رقم العدد [ 14310]
من ابتكارها - خواتم من ابتكارها
بيروت: جوسلين الأعور
إيماناً منها بالقيمة التي تُعطيها المجوهرات المصّممة، حسب الطلب لمن ترتديها، قدّمت هبة جابر مجموعة من الخواتم الثنائية المتشابكة يمكن ارتداؤها بشكل منفصل، لكن مكمل لبعض في خطوة لافتة.
عشقت المصممة العشرينية المجوهرات منذ صغرها، ولأنها كانت تريد التخصص فيها بشكل مدروس، توجّهت إلى لندن، لتلتحق بمؤسسة الفن والتصميم ثم معهد لندن للموضة حيث درست الأزياء.
وكأن هذه التخصصات لا تكفي، تابعت صقل موهبتها من خلال سلسلة من دورات عملية لصَقل الأحجار الكريمة في سريلانكا، ثم دراسة فن تصميم وصنع المجوهرات في معهد «لورانزو دي مديتشي» بفلورنسا، حيث تمرّنت على يد عدد من صائِغي الذهب الإيطاليين. وفي بداية هذا العام، أطلقت علامتها التجارية التي تحمل اسمها واضعة اسم والدها الراحل على رمزها حتى تُبقيه حياً في وجدانها وذاكرتها، وحتى لا تنسى أبداً أنّه كان الداعم الأكبر لها، والمشجّع لتحقيق أحلامها. القطعة الأولى التي صممتها كانت عقب رحيله في العام 2014، ومنذ هذه البداية وهي تعرف أنها ستتوجه بها إلى المرأة العصرية المستقلة، التي تهوى البساطة والتفرّد، وفي الوقت ذاته لا تريد ما يُقيدها.
في مجموعتها الأولى التي حملت اسم «Intertwined» قدمت 14 تصميماً متشابكاً ناتجاً عن رسائل منمّقة، حيث كل حلقة تجمع بين الحرف المكافئ من اللغتين الإنجليزية والعربية.
تقول: «أقدّم المجوهرات بطرق متعددة تناسب الحياة اليومية، وأستوحي الأفكار من السفر والثقافات المتنوعة، خصوصاً أنني ولدت في المغرب من أصل فلسطيني ونشأت لفترة في الأردن، وتلقيت علومي في لندن، إلى جانب أنّني عاشقة للسفر والتعرّف إلى حضارات جديدة، تنقّلت بين مدن وثقافات متعددة مثل دبي ولندن وفلورنسا وعمان والدار البيضاء. هذا المزيج في شخصيّتي أوظّفه يومياً في القطع التي أرسمها وأنفّذها».
ثمة تميّز لهذه الخواتم الثنائيّة، والتفسير حسب هبة، أن تصميم كل خاتم ثنائي يعتمد تماماً على الحرفين أو الموضوعين المختارَين. وذلك من خلال دمج العنصرين بطريقة تربطهما بعضهما البعض، لتكون النتيجة عبارة عن خاتمين ثنائيين يعكسان قصة أو ذكرى خاصة للزبونة. وباتباع بعض الخطوات عبر الموقع الإلكتروني للعلامة، تبدأ عملية التصميم التفصيلية للقطعة النهائية تبعاً للخيارات، ومن خلال مشاركة الزبونة. أولا تظهر رسمة ثلاثية الأبعاد لشكل الخاتمين الثنائيين، وعند التأكد والموافقة، تبدأ المصممة الشابة في تحويل التصميم إلى قطعة قابلة للاستعمال.
وتشرح هبة هذا المفهوم قائلة: «يتضمن العنصران المستخدمان خيارات عدّة منها الأحرف العربية والإنجليزية، والأرقام وعدد من الرموز». وتضم خيارات المعادن الفضة من عيار 800 المغطاة بالذهب أو الروديوم، والذّهب من عيار 18 قيراطاً بألوانه الأبيض والوردي والأصفر. كما يمكن إضافة أحجار الماس الصغيرة بالّلونين الأبيض أو الأسود، أو الاثنين معاً. وعن عملية التنفيذ تؤكّد هبة أنّ العملية تستغرق أربعة إلى خمسة أسابيع بعد التأكيد.
لبنان لمسات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة