السعوديون يودعون محمد المفرح أحد رواد الفن والمسرح

السعوديون يودعون محمد المفرح أحد رواد الفن والمسرح

اشتهر بشخصية المسن النجدي {أبو مسامح}
الأربعاء - 7 جمادى الأولى 1439 هـ - 24 يناير 2018 مـ رقم العدد [ 14302]
الممثل السعودي محمد المفرح

نعى الوسط الثقافي والفني في السعودية، الفنان محمد بن سعد المفرح، أحد رواد المسرح، بعد صراع من المرض، حيث اشتهر المفرح في شخصية العجوز النجدي «أبو مسامح»، ضمن أكثر من 16 مسلسلاً قدمها خلال مسيرته.
وتقام صلاة الميت على الفنان السعودي الراحل محمد المفرح اليوم في الرياض، ليواري جسده الثرى.
وكان (أبو مسامح)، حصل على دبلوم من «المعهد العالي للفنون المسرحية» عام 1968 في مصر، وشكّل «أبو مسامح» أولى لبنات الفن المسرحي والتمثيلي في السعودية، حيث بدأ أعماله الفنية من خلال الإذاعة السعودية، عام 1964، وذلك قبل بدء البث التلفزيوني، ثم تحول بعد انطلاقة البث التجريبي للتلفزيون، وقدم أعماله المسرحية عبر التلفزيون، حيث شارك بأكثر من 17 مسلسلا تلفزيونيا، وقدم شخصيات مختلفة، أبرزها شخصية المسن النجدي «أبو مسامح».
وكان الفنان السعودي محمد المفرح، بدأ حياته التمثيلية في منتصف السبعينات الميلادية، حيث كان يعمل في إحد الوزارات الحكومية، قبل أن يحترف التمثيل.
ويُعد المفرح من رواد المسرح والدراما في السعودية في جيل الرعيل الأول الذي شكّل لبنات الفن السعودي، وبادر زملاؤه الفنانون وتلاميذه إلى نعيه واستحضار تاريخه الفني، داعين له بالرحمة والمغفرة.
ونعى عدد من الفنانين والمثقفين في حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، وقال الكاتب السعودي، خالد السليمان: «قابلت الفنان محمد المفرح في طفولتي في منزل الملحق الاقتصادي السعودي لدى الكويت، العم خليفة الوهابي، فاجأني مظهره العادي ومنطق حديثه العميق، ففي ذلك العمر لم أكن أدرك أن (أبو مسامح) شخص آخر خارج إطار الشاشة، كان مصدر سعادة وفرح لأبناء جيلي».
في حين ذكر عبد السلام الوائل: «لا أنسى دهشتي وأنا طفل حين رأيت (شيباننا) مجسّدين في المسلسلات وهم الذين بقوا في مخيالنا عصيين على أن تطالهم يد التلفزيون، خصوصاً اللبس واللثغة والجبين المقطب والحرص الذي نسجته تجربة الأيام البخيلة عماد شخصية (أبو مسامح)».


السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة