تطبيقات مطورة للواقعين المعزز والافتراضي للهواتف الذكية

تطبيقات مطورة للواقعين المعزز والافتراضي للهواتف الذكية

تتيح الدخول إلى عوالم المستقبل الخيالي
الثلاثاء - 29 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 16 يناير 2018 مـ رقم العدد [ 14294]
تطبيق «باركر» - تطبيق «أراضي أوقليديس»
لندن: «الشرق الأوسط»
انطلقت موجة جديدة من تطبيقات الواقعين الافتراضي والمعزز، وبات بالإمكان اليوم العثور على أفضل الأجهزة التي تتيح الاطلاع على تقنيتي الواقع الافتراضي والواقع المعزز في الجيب.
- «هواتف الخيال»
تقدّم الهواتف الذكية، خصوصاً أحدثها وأكثرها تطوراً، مزيجاً بين الحقيقة والخيال (الواقع المعزز)، ويمكنها أيضاً أن تحمل أصحابها إلى أماكن جديدة (الواقع الافتراضي).
صحيح أن هذه الهواتف لا تزال غير قادرة على استمالة أحاسيس واقعية كما تفعل نظم الواقع الافتراضي مثل سماعة الرأس «هولو لينس» من «مايكروسوفت» أو «فايف» من «إتش تي سي»، التي لا تزال تحتاج إلى كثير من التحسينات. كما أنه لم يتضح حتى اليوم أيضاً كم ستكون الهواتف فعالة في استخدام مثل هذه التقنيات، إلا أن الأكيد هو أنها ستعرض صوراً مذهلة دون أن تضطر المستخدم إلى دفع مبالغ طائلة أو إلى الاتصال بجهاز كومبيوتر.
وفي محاولة منها لاستشعار الإمكانيات التجارية لتقنية الواقع المعزز، أنتجت شركات عملاقة مثل «آبل» و«غوغل» أدوات تساعد مطوري نظامي «آي أو إس»، و« «أندرويد» » على إضافة هذه التقنية إلى تطبيقاتهم، في محاولة لجعلها حقيقية أكثر من أي وقت مضى. تتصدر شركة «غوغل» أيضاً العمل على تقنيات محمولة في مجال العالم الافتراضي، بدأت أولاً مع «كاردبورد»، التي تتيح للمستهلك أن يرى محتوى من الواقع الافتراضي دون الحاجة إلى أي أدوات إلكترونية باستثناء هاتفه الذكي، وكان آخرها إكسسوار «داي دريم فيو» (Daydream View)، الذي يعمل مع هواتف « «أندرويد» » متعددة لتوفير تجارب افتراضية أكثر تفاعلية.
تُسهِم هذه الجهود في كثير من تطبيقات الواقعين الافتراضي والمعزز للأجهزة الجوالة، مما يصعّب مهمة العثور على التطبيقات الناجحة التي تعرّف فعلاً بما يمكن للمستخدم أن يقوم به بواسطة هذه التقنيات، خصوصاً أن الهواتف الذكية والبرمجيات تشهد تطوراً مستمراً.
ووفقاً لمجلة «تكنولوجي ريفيو» فإن الأدوات في اللائحة التالية تحتوي على بعض تطبيقات الواقعين الافتراضي والمعزز التي تستحق التجربة، سواء للأشخاص المهتمين بهذه التقنيات ممن يملكون أحدث إكسسوارات الرأس في المنزل، أو مجرّد أشخاص يشعرون بالفضول للتعرف أكثر على هذه التقنيات.
وتجدر الإشارة إلى أن هذه التطبيقات ليست الأكثر تأثيراً، خصوصاً أنها جميعها تركز على التسلية، ولكنها تستحق التجربة لأنها ستساعد في التفكير بقدرات تقنيتي الواقعين الافتراضي والمعزز، للحصول على مفهوم واضح حولها.
- الواقع المعزز
• «أوكليديان لاندز»Euclidean Lands «أراضي أوقليديس»، مع نظام تشغيل «آي أو إس» (4 دولارات). هو عبارة عن لعبة عن لغز بتقنية الواقع المعزز يمكن تحميلها على «آيفون» و«آيباد» وهي تشبه بتصميمها لعبة «مونومنت فالي» الشهيرة. تتألف اللعبة من قلاع مبنية من هندسة تكعيبية تتعقد تدريجياً، يمكن للاعب أن يبدّلها ويحوّلها إلى شرائح لمساعدة البطل ذي الرداء الأحمر للتغلب على أعدائه.
يتفاعل المستخدم مع اللعبة بشكل سلس وحسي: يكفي أن يحرّك إصبعه على الشاشة في الاتجاه الذي يريد أن يرسل الشريحة نحوه. تثير بعض تفاصيل اللعبة كهشاشة العمارة والرداء الأحمر الذي يرتديه المحارب حماسة اللاعب. ولكن حتى الآن، لم يتضح مدى سهولة تأقلم اللاعب مع لعبة تعتمد على برنامج الواقع المعزز من «آبل» الذي يلتزم بالعناصر الثلاثية الأبعاد في بقعة واحدة، وبالحفاظ على ثباتها بينما يتفاعل معها اللاعب من زوايا مختلفة.
لتكوين صورة واضحة عن اللغز وتحديد الاستراتيجية التي يمكن التحرك وفقها، يضطر المستخدم غالباً إلى السير أكثر في محيط اللعبة، واسترقاق النظر إلى أسفلها للتأكد من أن شيئا لا يفوته. وعلى الأرجح تزداد الرغبة في لعب هذه اللعبة في مساحة مفتوحة.
• باركر Parker: «آي أو إس»، و«أندرويد»، و«كيندل فاير» (60 دولاراً). للوهلة الأولى، يبدو «باركر» كأي دبّ محشو مع بعض الإكسسوارات الخشبية الطريفة. ولكن حين تستخدم تطبيق «باركر» على الهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي، يصبح الدبّ حيّاً، أو نسخة من شخصية «تماغوتشي» (دمية إلكترونية) في الواقع المعزز.
يتضمن التطبيق عدداً من النشاطات التي تتمحور حول الاهتمام بباركر. يستطيع الأطفال أن يضعوا ضمادة على جرح صغير في بطن الدبّ، أو إخضاعه إلى صورة أشعة. في نسخة نظام «آي أو إس» يستطيع اللاعب أن يبني مدينة خشبية أو مشهداً تحت الماء مع الدبّ (أو من دونه)، والتقاط صور لها.
العنصر الذكي الذي تتميز به لعبة «باركر» هو تقنية الواقع المعزز، على الرغم من أن اللعبة لا تركز عليها بشكل كامل. ويقدّم التطبيق أيضاً الكثير من النشاطات البسيطة التي تشجع الأولاد على المشاركة في لعبة خيالية مع الدبّ، كقياس حرارته بواسطة ميزان خيالي أو وضع سماعة الطبيب على صدره للفحص.
• «فيغمانت» للواقع المعزز لنظام «آي أو إس» (مجاني). خلال أول تجربة مع هذه اللعبة، تجد نفسك تدور في مكتبك، وأنت تتابع قطعة آيس كريم لها شارب وتضحك وأنت تراها ترقص كمايكل جاكسون في أحد أفلامه. في هذا التطبيق، يمكن إضافة عدة شخصيات وعناصر ثلاثية الأبعاد في الغرفة التي تجلس فيها، قد يكون كلباً بنفسجياً أو اثنين، أو ديكاً رومياً كبيراً، أو قوس قزح، وأن تلتقط لها الصور ومقاطع الفيديو وتشاركها مع الأصدقاء.
كما يمكن أن تضيف إطاراً رقمياً للصور مع صورة ملتقطة بتقنية 360 درجة على جدارك (يحتوي التطبيق على مخزن من الصور، ويمكن أن تلتقط صورك الخاصة من خلال خدمة التصوير 360 درجة بواسطة تطبيق آخر، ومن ثم أن تضيفها إلى «فيغمانت»). يعتبر تطبيق «فيغمانت» عرضاً خيالياً لأشياء افتراضية تبدو وكأنها موجودة معك في الغرفة، وفرصة رائعة للتعرف على حماسة استخدام تقنية الواقع المعزز على شاشة صغيرة.
- الواقع الافتراضي
• تطبيق التلوين بتقنية الواقع الافتراضي. «غوغل دايدريم فيو» (مجاني). إنه تطبيق للتلوين بتقنية الواقع الافتراضي، ويعمل على إكسسوار الرأس البصري «دايدريم» من غوغل (99 دولاراً) وهاتف ذكي قابل للاتصال بها. يتيح لك التطبيق فرصة تلوين قطعة كبيرة من «الكانفاس» (قماشة لوحة الرسم) الافتراضي بدل تلوينها على ورقة صغيرة، مما سيشعرك وكأنك في وسط نشاط تأملي. ستجد في التطبيق صوراً مجانية يمكن أن تلوِّنَها بعد اختيار الألوان من اللائحة الموجودة على الشاشة، ومن ثم النقر على أجزاء مختلفة من الصورة بواسطة جهاز التحكم اليدوي من دايدريم لوضع اللون.
وفي حال الرغبة بالحصول على صور أكثر بعناوين مختلفة كالحياة البحرية أو الفضاء الخارجي، يمكن شراء بعضها مقابل 1.99 دولار للصورة الواحدة.
صحيح أنك مع هذا التطبيق لن تشعر بالحرية التي تمنحك إياها تطبيقات متطورة ثلاثية الأبعاد من الواقع الافتراضي كـ«تيلت براش» من «غوغل» (التي تتوفر حالياً عبر السماعات الغالية كـ«أوكيولوس ريفت» و«إتش تي سي فايف». ولكن في المقابل ستحصل على كانفاس أبيض كبير محدد بخطوط سوداء يمكن أن تتسلى بتلوينها.
• «آنتيثيرد» Untethered (غير المربوط): «غوغل دايدريم فيو» (5 دولارات مقابل الحلقة الواحدة). تمثّل تقنية الواقع الافتراضي أداةً رائعاً لتقديم الألغاز التي تحلّ تدريجياً مع استكشاف اللاعب للعالم المحيط به.
«آنتيثيرد» تطبيق متسلسل يبدأ بليلة عاصفة في محطة «أوريغون» الإذاعية، يعتمد على رسوم مضحكة وتفاعلات صوتية. في الحلقة الأولى، تلعب دور منسق موسيقي يتعامل مع مناخ غريب وضيف غير منتظر. وكما في تطبيقات «دايدريم» الأخرى، يتحكم اللاعب بالتطبيق عبر أداة التحكم التي تأتي مع السماعة، فتمنحك متعة الضغط على أزرار الأجهزة المتقادمة في المحطة.
ولكن هذا التطبيق يستفيد أيضاً من تقنية «غوغل» للتعرف الصوتي لنقل حبكة الحلقة بين شخصيات كثيرة كالمنتج الذي يصرخ عليك باستمرار من مكبر الصوت ويطلب منك القيام بإعلانات على الهواء، ودعوة المستمعين للاتصال بكم، والحديث مع المتصلين الذين يخبرونكم بقصص غريبة. «آنتيثيرد» هو تطبيق بطيء الحركة، ولكنه يعتبر أسلوباً جميلاً في سرد القصص واللعب التفاعلي الذي لا يزال في بداياته مع الواقع الافتراضي.
• بولي (Poly): «غوغل كارد بورد»، «دايدريم فيو» (مجاني). إنه موقع جديد من «غوغل» وليس تطبيقاً، ولكنه مكان حماسي لاكتشاف جميع أنواع الصور الثلاثية الأبعاد والمشاهد المصمَّمَة بدقة وحرفية من قبل فنانين متخصصين بتقنيتي الواقعين الافتراضي والمعزز. ستجد آلاف الأشياء للاطلاع عليها، والكثير منها مطوّر من خلال تطبيق «تيلت براش» الثلاثي الأبعاد من الواقع الافتراضي للرسم. وتتنوع هذه الأشياء بين الروبوتات والمخلوقات البحرية.
صحيح أن موقع «بولي» يستهدف مطوري تطبيقات الواقع الافتراضي والواقع المعزز، لأنه يقدم في مشاريعهم، ولكنه في الوقت عينه يسمح لأي شخص بالمساهمة فيه أو التحميل من رسوماته. يمكن الاطلاع على معروضات «بولي» عبر متصفح إلكتروني عادي، أو عبر استخدام هاتف ذكي، أو «كارد بورد» من «غوغل» (15 دولاراً)، أو سماعة «دايدريم» البصرية وهاتف يتصل بها لرؤية الأشياء نفسها ولكن في الواقع الافتراضي.
المملكة المتحدة Technology

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة