واشنطن تحصّن «حدود شرق الفرات»... وأنقرة قلقة

واشنطن تحصّن «حدود شرق الفرات»... وأنقرة قلقة

قيادي كردي يتوقع «غرق تركيا في مستنقع إدلب»
الاثنين - 28 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 15 يناير 2018 مـ رقم العدد [ 14293]
مقاتلون من الفصائل المعارضة قرب قرية خوين يستعدون للانطلاق باتجاه جبهة معارك إدلب (أ.ف.ب)
بيروت: كارولين عاكوم لندن: «الشرق الأوسط»
أكد التحالف الدولي ضد «داعش» الذي تقوده الولايات المتحدة، أنه يعمل على تشكيل قوة عسكرية من 30 ألفاً لحماية مناطق تسيطر عليها «قوات سوريا الديمقراطية» الكردية - العربية شمال شرقي سوريا.

وقال مكتب الشؤون العامة للتحالف لوكالة «رويترز»، إن نصف القوة الجديدة تقريباً سيكون من المقاتلين المخضرمين في «قوات سوريا الديمقراطية» التي تهيمن عليها «وحدات حماية الشعب» الكردية، ويجري حالياً تجنيد النصف الآخر. وستنتشر القوة على طول الحدود مع تركيا شمالاً، والعراق شرقاً، وعلى طول نهر الفرات، الذي يعتبر خطاً فاصلاً بين «قوات سوريا الديمقراطية» وقوات النظام السوري.

وقال إبراهيم كالين، المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان: «تتخذ الولايات المتحدة خطوات مثيرة للقلق لإضفاء الشرعية على هذا التنظيم (الوحدات) ليبقى دائماً في المنطقة... وهذا أمر لا يمكن القبول به».

إلى ذلك، أكد صالح مسلم، الرئيس السابق لـ«الاتحاد الديمقراطي الكردي»، لـ«الشرق الأوسط»، أن تركيا «ستغرق في مستنقع إدلب» بسبب نيتها التدخل العسكري شمال سوريا.

...المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة