صحيفة: ألمانيا تتوقع عودة أكثر من 100 قاصر من أبناء مقاتلي «داعش»

غالبيتهم من الأطفال الرضع أو الأطفال الصغار

تنظيم «داعش» دمر طفولة أبناء مقاتليه وأجبرهم على حمل السلاح وتنفيذ عمليات القتل (مواقع التواصل)
تنظيم «داعش» دمر طفولة أبناء مقاتليه وأجبرهم على حمل السلاح وتنفيذ عمليات القتل (مواقع التواصل)
TT

صحيفة: ألمانيا تتوقع عودة أكثر من 100 قاصر من أبناء مقاتلي «داعش»

تنظيم «داعش» دمر طفولة أبناء مقاتليه وأجبرهم على حمل السلاح وتنفيذ عمليات القتل (مواقع التواصل)
تنظيم «داعش» دمر طفولة أبناء مقاتليه وأجبرهم على حمل السلاح وتنفيذ عمليات القتل (مواقع التواصل)

تتوقع ألمانيا أن يعود أكثر من 100 قاصر من أبناء المواطنين الذين سافروا إلى العراق وسورية للانضمام إلى تنظيم "داعش" الإرهابي إلى البلاد.
وردا على استجواب من تكتل الخضر في البرلمان، قالت الحكومة الألمانية، إن لديها معلومات «بأن عدداً قليلاً ثلاثي الأرقام من القصر يتوقع عودتهم، غالبيتهم من الأطفال الرضع أو الأطفال الصغار«، وفقا لما ذكرته صحيفة (فيلت) اليوم الاثنين.
وانتقدت الخبيرة في الشؤون الداخلية بحزب الخضر ايرين ميهاليك الرد معتبرة إياه غير كاف، قائلة إن الحكومة الاتحادية تعتمد على معلومات غامضة بدلا من السعي للحصول على حقائق دامغة.
وقالت ميهاليك إن هناك حاجة ملحة الى معلومات مؤكدة حتى يمكن أن ننجح في إعادة اندماج الاطفال القصر في المجتمع، وانشاء شبكة وقائية على مستوى البلاد.
ومن بين 950 شخصاً غادروا ألمانيا إلى سورية والعراق للقتال مع تنظيم داعش في السنوات الأخيرة، عاد الثلث تقريبا، في حين يعتقد أن العديد منهم قد لاقوا حتفهم. وألمانيا ملزمة بمنح الأشخاص الذين يحملون الجنسية الألمانية حق الدخول.
وقال رئيس المخابرات الألمانية هانز جورج ماسن الشهر الماضي، إن عودة ملحوظة للمقاتلين السابقين لم تتحقق بعد، لكن عودة النساء والشباب والاطفال كانت ملحوظة، حيث حاول المقاتلون الحفاظ على سلامتهم.


مقالات ذات صلة

تركيا: اعتقال 72 شخصاً للاشتباه في صلتهم بـ«داعش»

أوروبا عناصر من شرطة إسطنبول (أرشيفية - أ.ب)

تركيا: اعتقال 72 شخصاً للاشتباه في صلتهم بـ«داعش»

وزير الداخلية التركي علي يرلي قايا يقول إن السلطات التركية اعتقلت 72 شخصاً لاشتباه صلتهم بتنظيم «داعش»، وذلك خلال عمليات في 13 إقليماً. 

«الشرق الأوسط» (أنقرة)
أوروبا جندي يظهر بعد حادث طعن بالقرب من شارع الشانزليزيه في باريس (أ.ب)

لتأمين الأولمبياد... فرنسا تدقق بمجتمعات مهاجرين من جمهوريات سوفياتية سابقة

أعلن وزير الداخلية جيرالد دارمانان أن أجهزة الأمن تدقق بشأن مجتمعات المهاجرين الوافدين من جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابقة بمسعى لتأمين دورة الألعاب الأولمبية

«الشرق الأوسط» (باريس)
المشرق العربي عناصر من الشرطة العراقية في بغداد (أرشيفية - رويترز)

العراق يعدم 10 أشخاص شنقاً بعد إدانتهم بالإرهاب

قالت مصادر أمنية إن العراق نفذ حكم الإعدام شنقاً، الاثنين، بحق عشرة أشخاص أُدينوا بتهم تتعلق بالإرهاب.

«الشرق الأوسط» (بغداد)
المشرق العربي عناصر من القوات العراقية إلى جانب آليات عسكرية خلال ملاحقة سابقة لعناصر «داعش» (رويترز)

اعترافات «داعشي» عراقي تكشف ضحايا مقبرة في الفلوجة

أعلن المتحدث الرسمي باسم جهاز الأمن العراقي، أرشد الحاكم، الأحد، العثور على باقي جثث ضحايا ما يُعرف باسم مقبرة «المصالحة»، بناءً على اعترافات قيادي «داعشي».

فاضل النشمي (بغداد)
المشرق العربي طفل سوري يحمل دلواً فارغاً في مخيم للنازحين بالقرب من سرمدا في محافظة إدلب شمال سوريا (أ.ف.ب)

القضايا الشائكة بين سوريا وتركيا تجعل تطبيع العلاقات تدريجياً

يرى محللون أن تطبيع العلاقات بين أنقرة ودمشق لا يمكن أن يحصل، إلا بشكل تدريجي وطويل الأمد نظراً للقضايا الشائكة بين الطرفين.

«الشرق الأوسط» (بيروت)

حرائق الغابات في كندا تصل إلى مدينة جاسبر... ومحاولات لحماية خط أنابيب

تصاعد الدخان جراء حرائق الغابات في إقليم ألبرتا الكندي (رويترز)
تصاعد الدخان جراء حرائق الغابات في إقليم ألبرتا الكندي (رويترز)
TT

حرائق الغابات في كندا تصل إلى مدينة جاسبر... ومحاولات لحماية خط أنابيب

تصاعد الدخان جراء حرائق الغابات في إقليم ألبرتا الكندي (رويترز)
تصاعد الدخان جراء حرائق الغابات في إقليم ألبرتا الكندي (رويترز)

قالت السلطات الكندية إن حريق غابات وصل إلى مدينة جاسبر الكندية في إقليم ألبرتا، أمس (الأربعاء)، وهو من مئات الحرائق التي تجتاح إقليمي ألبرتا وكولومبيا البريطانية في الغرب، بينما يكافح رجال الإطفاء لإنقاذ منشآت رئيسية مثل خط أنابيب ترانس ماونتن، وفق ما أوردته وكالة «رويترز».

وبلغ عدد حرائق الغابات المشتعلة خارج نطاق السيطرة 433 حريقاً في كولومبيا البريطانية و176 حريقاً في ألبرتا وأكثر من عشرة منها في منطقة فورت ماكموري، وهي مركز للرمال النفطية. ويمر خط الأنابيب، الذي يمكنه نقل 890 ألف برميل يومياً من النفط من إدمونتون إلى فانكوفر، عبر متنزه وطني في جبال روكي الكندية بالقرب من المدينة السياحية الخلابة التي اضطر نحو 25 ألف شخص إلى الإخلاء منها أمس.

وقالت إدارة المتنزهات في كندا (باركس كندا): «رجال الإطفاء... يعملون على إنقاذ أكبر عدد ممكن من البنايات وحماية البنية التحتية الحيوية، منها محطة معالجة مياه الصرف ومرافق اتصالات وخط أنابيب ترانس ماونتن». ولم ترد الشركة المشغلة لخط الأنابيب حتى الآن على طلب من الوكالة للتعليق، لكنها قالت في وقت سابق إن تشغيل خط الأنابيب آمن وأنها نشرت رشاشات مياه كإجراء وقائي.

وفي أحدث تعليق لهذا اليوم، قالت إدارة متنزه جاسبر الوطني إنها لا تستطيع الإبلاغ عن مدى الأضرار التي لحقت بمواقع أو أحياء محددة وأنها ستقدم المزيد من التفاصيل اليوم. وقال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو إن الحكومة وافقت على طلب ألبرتا للحصول على مساعدة اتحادية. وأضاف: «سننشر موارد القوات المسلحة الكندية وسندعم عمليات الإجلاء وسنوفر المزيد من موارد حرائق الغابات الطارئة في الإقليم على الفور، وننسق أعمال مكافحة الحرائق والمساعدة في النقل الجوي».