الاتحاد الأفريقي يحذّر من عودة 6 آلاف متطرف للقارة

الاتحاد الأفريقي يحذّر من عودة 6 آلاف متطرف للقارة

شرقي طالب بتبادل المعلومات الاستخبارية لمواجهتهم
الاثنين - 22 شهر ربيع الأول 1439 هـ - 11 ديسمبر 2017 مـ
ستة آلاف متطرف أفريقي قاتلوا في صفوف تنظيم «داعش» (رويترز)
الجزائر: «الشرق الأوسط أونلاين»
حذّر مفوض السلم والأمن في الاتحاد الأفريقي، إسماعيل شرقي، أمس (الأحد)، من أن نحو ستة آلاف متطرف أفريقي قاتلوا في صفوف تنظيم داعش المتطرف يمكن أن يعودوا إلى القارة السمراء، داعيا الدول الأفريقية إلى الاستعداد «بقوة» للتعامل مع عودتهم.

وقال الدبلوماسي الجزائري، خلال منتدى حول مكافحة الإرهاب عقد في وهران في غرب الجزائر، إن هناك تقارير تفيد بوجود ستة آلاف مقاتل أفريقي في عداد المقاتلين الأجانب الـ30 ألفا الذين انضموا إلى هذا التنظيم الإرهابي في الشرق الأوسط.

واستغل «داعش» الحرب الأهلية الدائرة في سوريا لبسط سيطرته على مساحات واسعة في هذا البلد وفي العراق المجاور في صيف 2014 واجتذب آلاف المتطرفين الأجانب. وتوالت هزائمه إلى أن اندحر من سائر أنحاء العراق، بحسب ما صرح رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي أول من أمس (السبت)، بالإضافة إلى التراجع من غالبية الأراضي السورية.

وأضاف شرقي أن «عودة هؤلاء العناصر إلى أفريقيا يمثل مخاطر جدية على الأمن والاستقرار الوطنيين ويتطلب تعاملا محددا وتعاونا مكثفا بين الدول الأفريقية».

ودعا مفوض السلم والأمن في الاتحاد الأفريقي الدول المعنية إلى «تبادل المعلومات الاستخبارية بشأن المسلحين الذين يعودون إلى بلادهم».
الجزائر داعش

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة