نفط كركوك أول مكاسب تدخل إيران في كردستان

نفط كركوك أول مكاسب تدخل إيران في كردستان

الأربعاء - 26 صفر 1439 هـ - 15 نوفمبر 2017 مـ رقم العدد [14232]
بغداد - لندن: «الشرق الأوسط»
أصبح نفط كركوك أول مكاسب إيران من تدخلها ضد استقلال إقليم كردستان، حيث يُنتظر أن يبدأ خلال أيام نقل شحنات من خام حقول المحافظة المتنازع عليها بين بغداد وأربيل إلى مصافٍ إيرانية بواسطة الشاحنات.

وحسب وكالة «رويترز» فإن نقل خام كركوك إلى المصافي الإيرانية سيكون بواقع 15 ألف برميل يومياً لترتفع لاحقاً إلى 60 ألف برميل. كما أحيا العراق وإيران مشروعاً لمد خط أنابيب من حقول كركوك إلى موانئ إيران على الخليج قادر على نقل 650 ألف برميل من النفط يومياً ليكون بديلاً عن الخط الحالي الذي ينقل هذا الخام إلى ميناء جيهان التركي، الأمر الذي يشكل، حسب الوكالة، ضربة لطموحات أنقرة لأن تصبح مركزاً لنقل الطاقة إلى أوروبا.

من ناحية ثانية، سعى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أمس، لزيادة الضغط في المواجهة مع إقليم كردستان، وقال في مؤتمره الصحافي الأسبوعي إنه سيتحرك قريباً للسيطرة على المناطق الحدودية الخاضعة للأكراد، لكنه توقع أن تستعيدها القوات الحكومية دون عنف. وقال العبادي: «لن نبقى ننتظر إلى الأبد. سوف نتخذ إجراءات، وأنا أدعو مسؤولي الإقليم إلى حسم هذا الموضوع سريعاً».

...المزيد

التعليقات

عادل
15/11/2017 - 04:37
نفط كركوك هو اقرب الى طهران و مصافيها من نفط عبادان و ايضا كان الاقليم يصدر الى ايران نفط كركوك بواسطة الحوضيات, ثم ان 30 الف طن يوميا هي لا شيء. نأمل ان تعود الامور الى طبيعتها و ان لا يتعرض خط كركوك جيهان الى الاستهداف .
رشدي رشيد
15/11/2017 - 09:50
تحويل النفط من كركوك الى ايران سيتم من اتجاهين الاول من خلال منطقة محافظة السليمانية في اقليم كردستان بواسطة شاحنات نقل البترول وريعها ستكون لحزب الاتحاد الوطني وبالتحديد للجناح الذي تعاون مع قاسم السليماني والاتجاه الثاني وهي القسم الأكبر سيكون خلال انابيب نفط الى داخل ايران والخليج. هنا يخرج الاتراك بخُفي الحنين من كل هذه التحولات الذي كان للاتراك دور كبير فيها عندما ضغطوا وبشدة على البرزاني حليفهم الوحيد بين الاكراد أجمعين، وينطبق عليها المثل وجنت على نفسها براقش.
ابو عمر
البلد: 
الرياض
15/11/2017 - 16:31
هو بس نفط كركوك اللي صار من صالح ايران ؟؟ العراق كلها تحت ولاية إيران
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة