أرسلت صورتها بدلاً من السيارة... موقف محرج لفتاة أميركية

أرسلت صورتها بدلاً من السيارة... موقف محرج لفتاة أميركية

الجمعة - 21 صفر 1439 هـ - 10 نوفمبر 2017 مـ
إليسا سترينغفيلو (بي بي سي)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
تعرضت الفتاة الأميركية إليسا سترينغفيلو لموقف حرج، عندما حاولت التأمين على سيارة جدتها، اختلط عليها الأمر وبدلا من أن ترسل تفاصيل السيارة، أرسلت تفاصيلها الشخصية.
وتقول إليسا (25 عاما)، وتعمل مدرسة، إن جدتها أعطتها بريدا إلكترونيا، وطلبت منها إرسال «التفاصيل» عبر البريد، الصور (من الوجه ومن كل جانب) ورقم الرخصة وتاريخ الميلاد.
وقامت الفتاة بتصوير نفسها من الجنب ومن الأمام، وأرسلت الصور لشركة السيارات، لتفاجأ برد الشركة «سنحتاج إلى صور تماما كما أرسلتيها، لكن لسيارتك».
وتقول الفتاة: «الشيء المجنون أني تناقشت مع أمي حول الصور، وقلت لها لماذا سيحتاجون إلى الصور؟ ولم أفكر مرة واحدة أنها للسيارة وليست لي».
وتابعت الفتاة أنها شعرت بالإحراج عقب رد الشركة بالبريد الإلكتروني، لكنها قررت نشر ذلك الموقف عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».
ولقيت الفتاة تفاعلا كبير عقب نشر القصة، وصل لنشره أكثر من 20 ألف مرة بين مستخدمين في الأسبوع الماضي، بحسب ما ذكر موقع «بي بي سي».
وعلق أحد الأشخاص بأنهم ربما يقعون في الخطأ نفسه، وقال حساب آخر: «لا تشعري بالسوء... أحيانا كثيرة نمر بمثل تلك اللحظات».
أميركا السيارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة