«آيفون X»... «أكبر قفزة» في هواتف «آبل» الذكية

«آيفون X»... «أكبر قفزة» في هواتف «آبل» الذكية

ساعة ذكية وأجهزة مطورة بمناسبة مرور 10 سنوات على أول إصداراتها
الخميس - 23 ذو الحجة 1438 هـ - 14 سبتمبر 2017 مـ رقم العدد [14170]
هاتف «آيفون X» الجديد (أ.ف.ب)
سان فرنسيسكو: مساعد الزياني
أزاحت شركة «آبل» العالمية الستار عن أحدث هواتفها الجوالة «آيفون X» أو «آيفون 10» الذي وصفته بأنه يمثل مستقبل الهواتف الذكية، والذي صمم من الزجاج والصلب المقاوم للصدأ. ويواكب هذا الإصدار احتفال الشركة بمرور عشر سنوات من بدء تصميم الهواتف الجوالة عندما أعلن مؤسس «آبل» الراحل ستيف جوبز عن إطلاق سلسلة هواتف الـ«آيفون».

ووصف تيم كوك، الرئيس التنفيذي لشركة «آبل» جهاز «آيفون X»، بأنه أكبر قفزة منذ الإصدار الأول من «آيفون»، وذلك خلال الحفل الذي أقيم يوم أول من أمس في «آبل بارك»، وهو المقر الجديد للشركة الأميركية في مدينة سان خوسيه بولاية كاليفورنيا، في قاعة تضم نحو 1000 شخص ما بين إعلاميين وموظفي الشركة، أطلقت عليها لقب «قاعة ستيف جوبز» الأب الروحي لعملاق التكنولوجيا العالمي.

ولم تختلف إعلانات الشركة في حفلها السنوي عن التسريبات التي سبقت المناسبة.

نقلة ثورية

واعتبر جهاز «آيفون X» نقلة ثورية في تصنيع الهواتف الذكية لـ«آبل»، لخروج تصميمه عن بعض التقاليد في صناعتها للهواتف الجوالة، في حين استحوذت الساعة الجديدة التي تمكن من الاتصال من دون الحاجة لربطها بهاتف، على الإعجاب من قبل حضور الحفل، لكونها تطويرا واسعا للجيل الثالث من ساعات «آبل» التي تتصدر مبيعات الساعات العالمية وفقا لتيم كوك الرئيس التنفيذي، متفوقة على أسماء عالمية.





وتطلق «آبل» على هاتفها الجديد اسم «آيفون تن» - «آيفون» عشرة - نسبة إلى السنة العاشرة من بدء صناعة الهواتف الذكية، فيما استخدمت حرف «X» للرمز إلى الرقم عشرة بالحروف الرومانية. ويبلغ مقاس شاشة الهاتف 5.8 بوصة، وهو يحتوي على شريحة «إيه 11 بيونيك»، وتقنيات الشحن اللاسلكي، وكاميرا خلفية محسنة مع تثبيت بصري مزدوج للصور.

ويقدم «آيفون X» طريقة جديدة وصفتها الشركة بالمبتكرة والآمنة لفتح قفل الجهاز والتحقق والدفع باستخدام «هوية الوجه» التي يتم تفعيلها عن طريق كاميرا مثبتة في مقدمة الجهاز. وسيتوفر الجهاز الجديد للطلب المسبق بدءا من الجمعة، 27 أكتوبر (تشرين الأول) في أكثر من 55 بلداً، وسيتوفر في المتاجر بدءا من السبت، 4 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.

تصميم مستقبلي

وقال جوني آيف، رئيس التصميم في «آبل»: «منذ أكثر من عقد من الزمان، ونحن نسعى لابتكار (آيفون) كله شاشة، حيث يحقق (آيفونX ) هذه الرؤية، وعندما قدمنا الـ(آيفون) قبل عشر سنوات، أحدثنا نقلة نوعية في الهواتف الجوالة مع ميزة اللمس المتعدد، فيما يرسم الهاتف الجديد ملامح عصر جديد لأجهزة الـ(آيفون)، يندمج فيه الجهاز في تجربة غامرة».

من جهته، قال فيليب شيلر، نائب مدير التسويق حول العالم في «آبل»، إن «(آيفون X) هو مستقبل الهواتف الذكية، فهو يأتي مع تكنولوجيا جديدة مذهلة مثل نظام كاميرا (تروث ديبت) المبتكرة، وشاشة (سوبر ريتينا)، ومعالج (بايونيك) فائق السرعة»، وقال «إنها بداية عَقدٍ جديد لأجهزة الـ(آيفون)».

وتقدم ميزة «هوية الوجه» طريقة جديدة للتحقق على «آيفون X» باستخدام نظام كاميرا فائق التطور المؤلف من عارض نقاط وكاميرا تصوير حراري وإضاءة عالية الكثافة يقوم بتشغيلها كلها محرك الجهاز لترسيم الوجه والتعرف عليه.

تعمل هذه التكنولوجيات المستشعرة للعمق مع بعضها البعض لفتح قفل الـ«آيفون» بشكل آمن، وتفعيل ميزة «آبل» للدفع، وإتاحة الوصول إلى التطبيقات بطريقة آمنة والكثير من الميزات الأخرى.

وشهد الحفل أيضا إعلان «آبل» عن أجهزة جديدة من «آيفون» متمثلة في جهازي «آيفون 8» و«آيفون 8 بلس»، وذلك بتصميم جديد من الزجاج والألمنيوم بثلاثة ألوان، ويعتبر الزجاج هو الأكثر متانة في أي هاتف ذكي على الإطلاق وفق ما ذكرته الشركة، وسيتوفر الجهازان للطلب المسبق بدءا من يوم الجمعة 15 سبتمبر (أيلول) الجاري في أكثر من 25 بلدا، وفي المتاجر بدءا من يوم السبت 23 سبتمبر (أيلول) الجاري وفقا للمعلومات الصادرة أول من أمس.

وأطلقت «آبل» ملحق جهاز التلفاز بتقنية عالية الوضوح «K4» الجديد، الذي يتيح مشاهدة المحتوى بدعم «K4» من خلال صور في غاية الوضوح والدقة وألوان أغنى وأقرب للواقع ودرجات أعلى من التفاصيل سواء في المشاهد الساطعة أو المظلمة. واعتبر الجيل الثالث من ساعات «آبل» نقلة نوعية في عالم الساعات، إذ أضيفت لها إمكانية الاتصال بشبكة الهاتف المتحرك إلى الساعة المفضلة في العالم، وتسمح الساعة الجديدة بإمكانية الاتصال بشبكة الهاتف المتحرك واستقبال المكالمات، والرسائل النصية، من دون الحاجة لوجود جهاز هاتف جوال أو ربطها فيه كما كان في النسخ السابقة.

وقال جيف ويليامز، مدير عام العمليات في «آبل»: «نعتقد أن إضافة إمكانية الاتصال بشبكة الهاتف المتحرك ستغير من طريقة استخدام الناس ساعة (آبل)، حيث ستوفر حرية جديدة، لأن المستخدمين سيبقون على اتصال سواء أكان (آيفون) معهم أم لا».
أميركا آبل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة